Accessibility links

1 عاجل
  • رويترز: انفجار في محيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة

زياد الرحباني يحل ضيفا على مهرجان القاهرة الدولي لموسيقى الجاز


تراقصت مياه نهر النيل طربا بموسيقى وشدو الموسيقار اللبناني الشهير زياد الرحباني واستمتع معه كثير من المصريين للمرة الأولى وجها لوجه وليس عبر الأثير أو شاشات التلفزيون.

وأقام الرحباني (54 عاما) وهو من أسرة عشقت الفن والموسيقى حفله مساء يوم الخميس بقاعة النهر المطلة على النيل بساقية الصاوي بالزمالك في افتتاح الدورة الثانية لمهرجان القاهرة للجاز.

وهذه هي المرة الاولى التي يزور فيها الرحباني الذي يرى بعض النقاد في أعماله "تسجيلا لكل هموم الوطن العربي" مصر التي انطلق منها كثير من الفنانين العرب نحو الشهرة.

وقدم الرحباني في الحفل الذي حضره أكثر من ألفي شخص واستمر نحو ساعتين العديد من أعماله الشهيرة التي تنوعت ما بين موسيقى جاز بحتة وأعمال غنائية على أنغام الجاز أداها كل من المغني المصري الشاب هاني عادل والمغنية السورية الشابة منال سمعان وكلاهما لاقى استحسانا كبيرا من الجمهور.

ولا تحظى موسيقى الجاز بشعبية كبيرة في مصر والعالم العربي بشكل عام حيث تطغى ثقافة الأغنية والطرب على ذهن المتلقي وهو ما بدا جليا في الحفل من تفاعل الجمهور مع الأغاني بقدر أكبر من تفاعله مع المقطوعات الموسيقية.

ومن المقطوعات الموسيقية الشهيرة التي عزفها الرحباني وفرقته "هدوء نسبي" و"العقل زينة" وغيرهما. وكان الرحباني يعزف على البيانو.

وضم الرحباني آلات موسيقية شرقية إلى فرقته خلال الحفل مثل القانون. وأضفى القانون على وجه الخصوص سحرا خاصا نابعا من قلب الشرق على موسيقى الحفل.

وكانت فيروز الغائب الحاضر في الحفل الذي تضمن العديد من الأغاني الفيروزية الرائعة التي تجاوب الجمهور معها بدرجة كبيرة جدا ورددها مع منال سمعان وهاني عادل مثل "تلفن عياش" و"ليلي ليلي ليلي يــا ليل" و"بكتب اسمك يا حبيبي" و"سهار بعد سهار" التي لحنها الموسيقار المصري الراحل محمد عبد الوهاب.

وشارك زياد بالغناء في أغنية واحدة فقط هي "بما انو" وذلك بعد إلحاح شديد من الجمهور الذي كانت أغلبيته العظمى من الشبان المصريين والعرب والأجانب.

وفي نهاية الحفل كرم القائمون على المهرجان زياد الرحباني " لدوره في إثراء الفن العربي" وأهدوه تميمة المهرجان.

ويستضيف المهرجان عددا كبيرا من فرق الجاز المصرية والأجنبية من الولايات المتحدة والنمسا وكوريا الجنوبية واليابان وأسبانيا وهولندا وألمانيا وفرنسا.
XS
SM
MD
LG