Accessibility links

أنباء حول نية الرئيس اللبناني عدم المشاركة في القمة العربية بسبب قضية اختفاء مرجع شيعي في ليبيا


قال مصدر وزاري لبناني اليوم الجمعة إن رئيس الجمهورية ميشال سليمان لن يشارك في القمة العربية المقبلة المقرر عقدها في ليبيا، على خلفية الشكوك المحيطة بطرابلس في قضية اختفاء الإمام الشيعي اللبناني موسى الصدر عام 1978.

وأضاف المصدر في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أن سليمان "لن يشارك في قمة ليبيا على أساس أن فريقا من اللبنانيين طلب منه ذلك، وعلى رأسه رئيس المجلس النيابي نبيه بري".

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن الحكومة "لم تتلق بعد دعوة رسمية للمشاركة في القمة وذلك قبل 15 يوما على انعقادها"، مشيرا إلى أن الزعيم الليبي معمر القذافي أرسل موفدين إلى عدد من الدول العربية حاملين الدعوات.

وأكد المصدر أن "مستوى تمثيل لبنان في القمة سيتحدد في ضوء الدعوة" التي ستتلقاها بيروت من السلطات الليبية.

وكان رئيس المجلس النيابي نبيه بري، أحد أقطاب الطائفة الشيعية، قد أعلن في مطلع فبراير/شباط الماضي أنه شخصيا مع "مقاطعة القمة العربية في ليبيا".

وتحمل الطائفة الشيعية في لبنان النظام الليبي بزعامة معمر القذافي مسؤولية اختفاء رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى موسى الصدر الذي شوهد في ليبيا للمرة الأخيرة في 31 أغسطس/آب عام 1978 وذلك بعد أن وصل إلى الأراضي الليبية قبل ذلك بأيام بناء على دعوة رسمية من طرابلس.

وكان القضاء اللبناني قد وجه في شهر أغسطس/آب عام 2008 اتهاما إلى الزعيم الليبي بالتحريض على "خطف" الصدر بما يؤدي إلى "الحث على الاقتتال الطائفي "وهي تهمة تصل عقوبتها إلى الإعدام في لبنان.

XS
SM
MD
LG