Accessibility links

واشنطن تدعو مجددا إلى التوصل لتسوية نهائية في دارفور وتطالب حركات التمرد بالمشاركة في محادثات الدوحة


دعت الولايات المتحدة مجددا اليوم الجمعة الأطراف المتنازعة في دارفور إلى التوصل لتسوية نهائية خلال المحادثات الجارية في الدوحة كما طالبت سائر حركات التمرد بالمشاركة في هذه المحادثات.

وقال سكوت غريشن مبعوث الرئيس أوباما الخاص إلى السودان في لقاء مع "راديو سوا" إن واشنطن تبذل كل ما في وسعِها لتحقيقِ هدف التوصل إلى تسوية نهائية في دارفور قبل الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في السودان في الحادي عشر من الشهر المقبل.

وأكد غريشن من الدوحة التي تستضيف المحادثات أنه "ينبغي الاستماع إلى جميعِ الأصوات، وإشراك جميع الحركات المتمردة في الأمن ووقف إطلاق النار وفي أي نوعٍ من تقاسمِ السلطة".

واعتبر أن حركات التمرد "لم تتمكن من المشاركة في العلمية الانتخابية لأن القانون الانتخابي في السودان يمنع مشاركة الميليشيات أو الحركات الموالية لها في الانتخابات".

ووصف غريشن الاتفاق الإطاري الذي توصلت إليه حكومة الخرطوم مع حركةِ العدل والمساواة الشهر الماضي بأنه "مهم بالنسبة للفترة المقبلة"، كما دعا الحركات الأخرى، وعلى رأسِها حركة تحرير السودان برئاسة عبد الواحد نور إلى "الانضمام لركبِ السلام" في دارفور.

وقال غريشن إن "آراء جميع شعب دارفور مهمة جدا، ومن ثم فإننا نريد سماع أصوات سكان مخيم كالمة، وجبل مرة ومناطق أخرى في الإقليم، ونريد معرفة موقفهم إزاء القضية".

ودعا المسؤول الأميركي عبد الواحد نور الى الانضمام لمحادثات السلام بدلا من عزل نفسه في باريس، حسب تعبيره.

وكان غريشن قد وصل أمس الأول الأربعاء إلى الدوحة قادما من نيروبي حيث شارك هناك في اجتماع للهيئة الحكومية الدولية للتنمية "ايغاد" لتأسيس فهم مشترك للمخاطر المحتملة قبل وبعد الاستفتاء حول مستقبل جنوب السودان المقرر عقده في شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

وكانت حكومة الخرطوم وحركة العدل والمساواة التي تعد كبرى حركات التمرد في دارفور قد توصلتا الشهر الماضي إلى اتفاق إطاري نص على عقد هدنة مشتركة بين الجانبين مع إجراء مفاوضات مباشرة من أجل توقيع اتفاق سلام نهائي يضع حدا للحرب الدائرة في الإقليم.

ويشهد إقليم دارفور حربا أهلية مستمرة منذ عام 2003، تسببت بسقوط 300 ألف قتيل بحسب أرقام الأمم المتحدة وعشرة آلاف قتيل بحسب أرقام حكومة الخرطوم بخلاف بنزوح نحو 2.7 مليون شخص.

XS
SM
MD
LG