Accessibility links

logo-print

اشتون تبدأ غدا جولتها في الشرق الأوسط لتشجيع عملية المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية


تبدأ الممثلة العليا لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية كاثرين اشتون غدا جولة في الشرق الأوسط تدوم خمسة أيام، تتوجه بعدها إلى موسكو للمشاركة في اجتماع اللجنة الرباعية حول السلام.

وقالت اشتون في بيان أصدره مكتبها في بروكسل أمس إنها ستعمل على تشجيع الفلسطينيين والإسرائيليين على الدخول في مفاوضات بناءة تؤدي إلى سلام إقليمي شامل.

وستزور اشتون مصر وسوريا ولبنان والأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية. ويتوقع أن تصل إلى إسرائيل يوم الأربعاء المقبل.

وكانت الممثلة العليا لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية كاثرين اشتون قد أعلنت الجمعة أنها ستقوم بجولة في الشرق الأوسط من 14 إلى 18 مارس/آذار الجاري قبل التوجه إلى موسكو في اليوم التالي للمشاركة في اجتماع اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وعبرت اشتون عن أملها في زيارة قطاع غزة، موضحة أنها تريد أن ترى "كيفية إنفاق أموال المساعدات الأوروبية ونتائجها على الأرض".

وكانت اشتون قد نددت يوم الأربعاء الماضي بمشروع إسرائيلي لبناء 1600 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية وأعربت عن أملها في أن تتراجع الدولة العبرية عن هذا القرار الذي قالت إنه "يضر بعملية السلام".

وقد أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها "قد تسمح استثنائيا" لكاثرين اشتون بالدخول إلى قطاع غزة عبر الأراضي الإسرائيلية.

يذكر أن إسرائيل كانت قد منعت وفدا من النواب الأوروبيين من التوجه إلى قطاع غزة في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي رغم موافقتها المبدئية على هذه الزيارة.

ولم يزر قطاع غزة منذ عام كامل سوى وزيران أوروبيان إلا أن آخر زيارة للقطاع قام بها وزير الخارجية الايرلندي مايكل مارتن مطلع الشهر الحالي لكنه دخل القطاع من معبر رفح قادما من مصر.

وتشهد العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل توترا على خلفية اتهامات باستخدام قتلة أحد قيادي حركة حماس في دبي لجوازات سفر أوروبية فضلا عن قيام أسبانيا وفرنسا بالدعوة مؤخرا إلى اعتراف سريع بدولة فلسطينية مستقلة.

XS
SM
MD
LG