Accessibility links

دار الأوبرا المصرية تحتفل بذكرى ميلاد الفنان سيد درويش


تنظم دار الأوبرا المصرية في الذكرى 118 لميلاد فنان الشعب سيد درويش،أمسية تضم مجموعة كبيرة من الحانه وأغانيه يقوم بتقديمها كورال سيد درويش.

وقال محمد معداوي احد مسؤولي الإعلام في دار الأوبرا المصرية إن البرنامج الاحتفالي "يتضمن مختارات من الأعمال الخالدة لفنان الشعب والتي عاشت في وجدان الشعب العربي والمصري وارتبطت بلحظات فارقة في تاريخ مصر منها طقاطيق ومونولوجات والحان جماعية ومؤلفات الدراما الغنائية المسرحية بالإضافة إلى أجزاء من أوبريت "البروكة" و"العشرة الطيبة".

وكان الموسيقار سيد درويش الذي يعد باعث النهضة الموسيقية في مصر والوطن العربي قد ولد في حي كوم الدكة بالإسكندرية في 17 مارس/آذار 1892 وتوفي في 10 سبتمبر/أيلول 1923 عن عمر يناهز 31 عاما.

وكان سيد درويش قد التحق بالمعهد الديني بالإسكندرية عام 1905، ثم قام بالغناء في المقاهي، وخلال تلك الفترة تعرف بالأخوين أمين وسليم عطا الله والتحق بفرقتهم وسافر إلى بلاد الشام مرتين أولها في نهاية عام 1908 حيث تعرف بالأستاذ عثمان الموصلي وحفظ عنه التواشيح.

واستطاع في الزيارة الثانية إتقان العزف على العود وكتابة النوتة الموسيقية حيث تجلت بعدها موهبته، فلحن أول أدواره "يا فؤادي ليه بتعشق" تلاها بمجموعة الحان لمسرحيات قدمتها أشهر الفرق في حينه بينها فرقة نجيب الريحاني وجورج ابيض وعلي الكسار.

وبلغ إنتاجه في حياته القصيرة العشرات من الأدوار وأكثر من 40 موشحا و100 طقطوقة و30 رواية مسرحية واوبريت.

يذكر ان ابنه حسن البحر درويش هو الذي قام بتأسيس كورال سيد درويش قبل 13 عاما بهدف الحفاظ على أعمال الموسيقار من التحريف وإحيائها عن طريق تقديمها بالشكل الأصلي.

ويضم أرشيفه الغنائي أكثر من 135 لحنا بالإضافة إلى 3 اوبريتات كاملة هي "العشرة الطيبة" و"شهرزاد" و"البروكة" وقدم الكورال العديد من الحفلات في مختلف المراكز الثقافية بمصر.
XS
SM
MD
LG