Accessibility links

اللجنة الرباعية تندد بقرار إسرائيل بناء وحدات استيطانية في القدس الشرقية


أعلنت اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط من نيويورك إدانتها قرار إسرائيل إعلان السماح ببناء وحدات استيطانية في القدس الشرقية.

وجاء في بيان أصدرته الأمم المتحدة أن اللجنة وافقت على الاستمرار في مراقبة الوضع في القدس عن كثب وأن تكون مستعدة للنظر في مزيد من الخطوات التي قد تحتاج التطورات الميدانية إلى اتخاذها.

وأعاد اللجنة التأكيد أن التصرفات التي يأخذها أي من الطرفين من جانب واحد لا يمكن أن تؤثر على نتيجة المفاوضات ولن تلقى اعترافا من قبل المجتمع الدولي.

كما أكدت اللجنة أن السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتصلة الأطراف هما في مصلحة الأطراف جميعا ومصلحة المنطقة والمجتمع الدولي.

ودعت اللجنة إلى دعم استئناف عاجل للحوار بين الطرفين لتوفير جو يؤدي إلى مفاوضات ناجحة لحل المشاكل العالقة بما فيها وضع القدس.

وخلص البيان إلى أنها ستبحث تطورات الوضع في الشرق الأوسط في اجتماعها المقبل في موسكو في 19 مارس/آذار.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد ندد هذا الأسبوع بالمشروع الإسرائيلي لبناء وحدات سكنية جديدة في القدس الشرقية، معتبرا إن كل المستوطنات "غير قانونية".

وكان وزير الداخلية الإسرائيلية إيلي يشاي قد أعلن هذا الأسبوع، فيما كان نائب الرئيس جو بايدن يزور المنطقة، الموافقة على مشروع لبناء 1600 وحدة سكنية جديدة في احد الأحياء اليهودية في القدس الشرقية، ما أثار موجة استياء عارمة حتى داخل إسرائيل.

XS
SM
MD
LG