Accessibility links

قيادي في حركة حماس يقول إن المصالحة الفلسطينية الفلسطينية باتت قريبة


قال صلاح البردويل القيادي في حركة حماس أن حركته استخلصت العبر من تجربتها في الحكم موضحا في تصريحات صحافية الجمعة أن الجمع بين المقاومة والسياسة تتطلب إعادة دراسة وضبط عميقين وأن الضرورة تقتضي بإعادة صياغة العلاقة مع الجماهير كي لا تفقد الحركة شعبيتها في غمرة وجودها في "سلطة مشوهة محكومة بالحصار".

وعبر البردويل عن تفاؤله بمستقبل الحركة وقال إن مشروعها في تصاعد والمشروع الصهيوني إلى انتكاس، مؤكدا أن الحركة تمتلك خيارات ديناميكية تتمثل في تثبيت الحكم على الأرض ودعم صمود الشعب بكل الوسائل واستنهاض الأمتين العربية والإسلامية و"اختراق المنظومات المغلقة للأنظمة عربيا ودوليا وقيادة عملية الممانعة والمقاومة، مشددا على أنه ليس في قاموس الحركة خيارات أخرى".

وأشار البردويل أن المصالحة باتت قريبة، قائلاً "لا نراها بعيوننا ولكن نأمل أن تتم"، وقال إن "مفهوم حماس للمصالحة لا يعني الانطواء تحت جناح أحد، وأن الحركة أكبر من كل محاولات الاحتواء".

وأوضح البردويل أن الصراع مع الاحتلال استراتيجي لا ينبني على أساس الفعل وردّ الفعل، وأن عقيدة القتال ستظل قائمة حتى تحقيق الأهداف الوطنية، مشيرا إلى تواطؤ غربي في اغتيال المبحوح ومبديا خشيته من الكشف عن "تورط أسماء فلسطينية وعربية جديدة خلال التحقيقات".
واستبعد البردويل، أن تقدم إسرائيل على مغامرة بضرب غزة، خاصة في ظل الأجواء الدولية التي لا تساعده على ذلك بفعل ما لحق بها من إدانة عبر تقرير غولدستون.
XS
SM
MD
LG