Accessibility links

logo-print

أوباما يبحث مع كبار مسؤولي إدارته الوضع في أفغانستان وباكستان


عقد الرئيس باراك اوباما الجمعة اجتماعا مع كبار مسؤولي إدارته تناول الوضع في أفغانستان وباكستان وذلك بحضور وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون والسفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس، كما أعلن الناطق باسم البيت الأبيض روبرت غيبس.

وانعقد الاجتماع في خضم تنفيذ الإستراتيجية الأميركية في أفغانستان التي أقرها الرئيس أوباما في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي والتي شملت إرسال 30 ألف جندي إضافي بحلول الصيف المقبل في محاولة لاستعادة المناطق التي تسيطر عليها حركة طالبان لاسيما في جنوب البلاد.

كما يأتي انعقاد الاجتماع في الوقت الذي سجلت فيه باكستان مؤخرا نجاحات واضحة في مجال مكافحة حركة طالبان الباكستانية باعتقالها لعدد من قياديي الحركة الإسلامية، مما دفع بالولايات المتحدة إلى الثناء على جهود إسلام أباد في هذا الصدد.

وذكرت مصادر أميركية أن قائمة المشاركين في الاجتماع ضمت الموفد الأميركي الخاص إلى أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك والسفير الأميركي لدى أفغانستان كارل ايكنبري وسفيرة الولايات المتحدة في باكستان آن بيترسون عبر الفيديو من إسلام آباد.

وقالت المصادر إن القائمة تضمنت كذلك عن الجانب العسكري الأدميرال مايكل مولن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة والجنرال ديفيد بترايوس قائد القيادة الأميركية الوسطى المعنية بالعمليات العسكرية في أفغانستان وباكستان فضلا عن الجنرال ستانلي ماكريستال قائد القوات الدولية في أفغانستان عبر الفيديو بخلاف مدير الاستخبارات دنيس بلير ومدير وكالة الاستخبارات المركزية CIA ليون بانيتا ومستشار اوباما للأمن القومي الجنرال جيمس جونز.

يذكر أن الولايات المتحدة وحلفاءها يقومون في الوقت الراهن بالإعداد لهجوم كبير على قندهار التي تعد معقلا مهما لحركة طالبان، بعد العملية التي شنتها بداية العام الحالي على مرجه بولاية هلمند المجاورة.
XS
SM
MD
LG