Accessibility links

logo-print

البرازيل والاتحاد الأوروبي يحاولان إعطاء دفعة جديدة لعملية السلام في الشرق الأوسط


يقوم رئيس البرازيل لويس لولا دا سيلفا بزيارة إلى منطقة الشرق الأوسط، يسعى من خلالها إلى إعطاء دفعة جديدة لعملية السلام.

وقال دا سيلفا في لقاء مع إحدى الصحف المحلية الناطقة بالعربية وصحيفة هآرتس الإسرائيلية، إن السلام يحتاج إلى وسيط محايد يمكنه التحدث بصراحة مع الفلسطينيين والإسرائيليين، والسوريين والإيرانيين ولكل من يريد سماع كلمة حق.

كما شدد الرئيس البرازيلي على ضرورة قيام الأمم المتحدة بدور اكبر في المنطقة ، مشيرا إلى ان الدور الذي تقوم به المنظمة الدولية محدد لأن مجلس الأمن الدولي لا يتماشى مع التغيرات الجيوسياسية للقرن الحادي والعشرين بحسب قوله.

الاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط

هذا وتبدأ كاترين اشتون الممثلة العليا لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية الأحد جولة في الشرق الأوسط تستغرق خمسة أيام، تتوجه بعدها إلى موسكو للمشاركة في اجتماع اللجنة الرباعية حول السلام في الشرق الأوسط.

وقالت اشتون في بيان أصدره مكتبها في بروكسل الجمعة إنها ستعمل على تشجيع الفلسطينيين والإسرائيليين على الدخول في مفاوضات بناءة تؤدي إلى سلام إقليمي شامل. وستزور اشتون مصر وسوريا ولبنان والأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية. ويتوقع ان تصل إلى إسرائيل الأربعاء المقبل.

XS
SM
MD
LG