Accessibility links

logo-print

تبرئة رئيس اتحاد كرة السلة من تهمة الإهمال الإداري


بعد ما يقرب من سبعة أشهر قضاها خلف القضبان، برأت محكمة التمييز الأمين العام للجنة الأولمبية السابق ورئيس الاتحاد العراقي الحالي لكرة السلة حسين العميدي من تهمة الإهمال الإداري.

أكد الأمين العام للجنة الأولمبية السابق رئيس الاتحاد العراقي لكرة السلة الحالي حسين العميدي أن ثقته لم تتزعزع بالقضاء العراقي على الرغم من الحيف الكبير الذي لحق به إثر الحكم عليه بالسجن لمدة عامين بتهمة الإهمال الإداري.

وأضاف في حديث لـ"راديو سوا" هو الأول الذي يدلي به العميدي لوسيلة إعلامية بعد تبرئته من قبل محكمة التمييز، أن ما أصابه من إجحاف لا يمكن أن يكون مؤشرا على عدم نزاهة القضاء العراقي مطلقا، موضحا قوله إن "هناك مئات من القضاة الشرفاء والمخلصين والنزيهين لبلدهم وهذا لا يعني إذا كان هنالك قاضيا متأثرا أن القضاء العراقي ليس بخير".

العميدي أعرب عن امتنانه الكبير للهيئة العامة لكرة السلة التي أعلنت تمسكها به رئيسا لها طيلة مراحل القضية.

وأوضح العميدي أنه لن يطالب بإعادة إجراء انتخابات الأمين العام للجنة الأولمبية على الرغم من نجاح الاعتراض الذي قدمه للجنة الأولمبية الدولية على خلفية منعه من الترشح للمنصب، لافتا أنه لن يمانع إذا طلب منه ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن الأمين العام للجنة الأولمبية العراقية السابق حسين العميدي قضى ما يقارب السبعة أشهر في أحد سجون العاصمة قبل أن تقرر محكمة التمييز تبرئته من تهمة الإهمال الإداري التي نسبت إليه.

تقرير مراسل "راديو سوا" الرياضي ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG