Accessibility links

logo-print

الجعفري يدعو لإسناد رئاسة الجمهورية لشخصية عربية سنية


جدد القيادي في "الائتلاف الوطني العراقي" إبراهيم الجعفري الدعوة إلى ترشيح شخصية عربية سنية لرئاسة الجمهورية، مؤكدا في الوقت نفسه متانة العلاقة مع الأكراد.

وأوضح الجعفري في حديث لـ"راديو سوا" قوله: "لقد تحدثت عن حقيقة تاريخية وسبق أن دعوت إليها قبل خمس سنوات لعدم وجود انتخابات مباشرة، ولكي لا نفقد أبناء السنة في العالم العربي والإسلامي فرجحت أن يكون موقع رئيس الجمهورية سني عربي وهذا لا يعني إقصاء لدور الكرد والتركمان ولا إمعانا بالحالة العنصرية العربية. وكنت أتمنى أن يؤخذ بنظر الاعتبار وللأسف لم يؤخذ بذلك في وقتها".

وشدد الجعفري على هامش احتفالية أقامها تيار الإصلاح الوطني لتكريم نخبة من أساتذة التاريخ في العراق، على ضرورة الابتعاد عن إرساء عرف دستوري يكون بديلا عن الدستور في توزيع المناصب بين المكونات.

وقال إن التحالف مع الأكراد لا يجب أن يحمل سمات الصفقة، وإنما يجب أن "ينطلق من الإرتباط بالشعب الكردي الذي هو جزء من الشعب العراقي وليس عقدا تكتيكيا أو صفقة يعصف بها الزمن".

وأشار الجعفري إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن عقد تحالفات، مشيرا إلى أن التحركات بين الكتل السياسية ستبدأ بعد الإعلان النهائي عن نتائج الانتخابات، لافتا إلى وجود ثوابت مشتركة في البرنامج الانتخابي لقائمته مع بعض الكيانات السياسية الأخرى.

تقرير مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG