Accessibility links

logo-print

"هآرتس": نتانياهو سيضطر للاختيار بين قناعاته الإيديولوجية وضرورة الحفاظ على دعم واشنطن


أعربت الصحف الإسرائيلية الأحد عن قلقها من "الأزمة المفتوحة" مع واشنطن بعد الإعلان عن مشروع الاستيطان في القدس الشرقية خلال زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن.

وكتبت صحيفة "هآرتس" اليسارية أن "الأزمة التي كنا نتوقعها منذ زمن بين إسرائيل والولايات المتحدة منذ تولي بنيامين نتانياهو مهامه قد نشبت". وأضافت "هآرتس" أن نتانياهو سيضطر للاختيار بين قناعاته الإيديولوجية وتحالفه مع اليمين من جهة وبين ضرورة الحفاظ على دعم واشنطن من جهة أخرى".

وترى معظم الصحف أن هذا الدعم مهم خصوصا وأن إسرائيل تعتمد على واشنطن لوقف برنامج إيران النووي.

وقالت صحيفة "معاريف" إن الأزمة بين الإدارة الأميركية والحكومة الإسرائيلية هي الأخطر منذ عقود.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" أنه "إنذار أميركي حول تجميد الاستيطان ستواجهه إسرائيل بعد أن "بصقت في وجه" حليفها الرئيسي."

وأكدت صحيفة "إسرائيل هايوم" القريبة من نتانياهو أن "إسرائيل استخلصت الدروس" من هذه القضية معتبرة أن "رد الفعل الأميركي مبالغ فيه" نظرا إلى إعراب إسرائيل عن أسفها لما حدث.

كما أعربت مصادر إسرائيلية رسمية عن مخاوفها من تصاعد حدة الأزمة بين الحكومة والولايات المتحدة.

مراسل"راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG