Accessibility links

غيبس يقول إن عملية البناء الاسرائيلية في القدس الشرقية تنطوي على اساءة وإهانة


وصف روبرت غيبس المتحدث بإسم البيت الأبيض إعلان إسرائيل الموافقة على بناءِ ألف و600 وحدةٍ سكنية في القدس الشرقية أثناء زيارةِ نائبِ الرئيس جو بايدن لإسرائيل الأسبوع الماضي بأنه ينطوي على إساءة وإهانة للولايات المتحدة. وقال خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون فوكس:

"لا شك في أن أحداثا كتلك التي جرت الأسبوع الماضي تُضعف الثقة التي يحتاج إليها الجانبان لإجراءِ مباحثاتٍ جادة بشأنِ السلام في الشرق الأوسط. وعليه فليس ثمة شك في أن ما جرى لم يكن أمرا جيدا بالنسبةِ للحكومة الإسرائيلية".


وفي إجابةٍ له عن سؤالِ عما إذا كانت إدارة الرئيس أوباما ستطلب من إسرائيل التراجع عن قرار بناء تلك المساكن قال غيبس:

"أجرت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون مباحثات واضحة جدا مع رئيس الوزراء نتانياهو، وذكرت له خطوات نعتقد أنه ينبغي اتباعها، ولا أود الخوض في تفاصيلِها الآن لأن ذلك كان جزءا من محادثة خاصة بينهُما، غير أنني أعتقد أن الإسرائيليين يعرفون ما ينبغي عليهم فعله الآن".

وأضاف المتحدث باسم البيت الأبيض أن المهم الآن هو تعزيزُ الثقة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني ليتسنى لهما العودة إلى طاولةِ المفاوضات.

منظمة التحرير تريد اكثر من مجرد التنديد
XS
SM
MD
LG