Accessibility links

كبير مستشاري اوباما يصف قرار اسرائيل بالموافقة على البناء في القدس الشرقية بأنه إساءة وإهانة


أعرب ديفد اكسيلرود كبير المستشارين السياسيين للرئيس باراك أوباما عن أسفهِ إزاء قرارِ إسرائيل الخاص بالموافقةِ على بناءِ ألفٍ و600 وحدة سكنية في القدس الشرقية. وقال خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون NBC:

"ينطوي هذا القرار على إساءةٍ وإهانةٍ للولايات المتحدة، ولكن الأهم من ذلك أنه يقوِّض الجهود الهشة الرامية لإحلالِ السلام في تلك المنطقة. لقد بدأنا للتو في إجراءِ محادثاتٍ غير مباشرة عن طريقِ وسيط ٍبين الفلسطينيين والإسرائيليين، غير أن صدورَ ذلك الإعلان في ذلك الوقت كان أمرا مدمِّرا جدا".

وأكد آكسيلرود متانة العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل، غير أنه أضاف:

"لم يكن التصرف الإسرائيلي تصرفا سليما، وذلك ما عبَّرت عنه وزيرة الخارجية ونائب الرئيس، غير أنني لا أود الخوض في المحادثات الديبلوماسية التي جرت بذلك الشأن، ولكني أعتقد أن الإسرائيليين يدركون جيدا سبب انزعاجنا ويدركون أيضا ما نريده منهم للمضي إلى الأمام".

وأكد آكسيلرود أن تحقيق السلام في الشرق الأوسط لا يخدم مصالح دول المنطقة وحدها، بل يصب أيضا في مصلحة الأمن القومي الأميركي.

منظمة التحرير تريد اكثر من مجرد التنديد
XS
SM
MD
LG