Accessibility links

logo-print

ميليباند يصل شانغهاي ويجري مباحثات مع كبار القادة الصينيين في بكين حول برنامج إيران النووي


وصل وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند الاثنين إلى شانغهاي قبل أن يتوجه إلى بكين حيث سيجري مباحثات ستركز على الأرجح على البرنامج النووي الإيراني.

ومن المقرر أن يلقي ميليباند خطابا حول الاقتصاد العالمي في معهد الدراسات الدولية في شانغهاي قبل أن يزور معرض "وورلد اكسبو" الذي سيفتتح في الأول من مايو/أيار.

وسيتوجه في وقت لاحق إلى بكين حيث سيزور موقعا لتدريب قوات حفظ السلام في الصين خارج العاصمة قبل أن يعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين الصينيين.

ورفضت الصين التي تتمتع بحق النقض "الفيتو" كونها أحد الأعضاء الدائمي العضوية في مجلس الأمن الدولي، حتى الآن فرض عقوبات جديدة على إيران رغم تزايد الضغوط من الغرب.

وتسعى الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، الأعضاء الثلاثة الآخرين الدائمي العضوية إلى فرض عقوبات جديدة على النظام الإيراني.

أما روسيا فقد أعلنت أنها مستعدة لدرس فرض عقوبات على إيران. وتشتبه الدول الغربية في أن إيران تسعى لحيازة السلاح النووي وهو ما تنفيه هذه الأخيرة إذ تصر على أن برنامجها النووي هو لأغراض سلمية بحتة.
XS
SM
MD
LG