Accessibility links

منظمة الهجرة العالمية تقول إن الحرب الأهلية في السودان شردت نحو أربعة ملايين شخص


تقول المنظمة الدولية للهجرة إن حوالي أربعة ملايين نسمة نزحوا عن ديارهم وتشردوا نتيجة عشرين عاما من الحرب الأهلية في السودان.

وأوردت المنظمة أن حول نصف هؤلاء النازحين عادوا إلى دورهم التي فروا منها وأن الأعداد الأكبر عادت إلى ولايتي بحر الغزال في الجنوب وكردفان في الشمال.

ويقول جان فيليب شوزي المتحدث باسم المنظمة:

"هناك 360 ألف شخص عادوا في عام 2008، وفي العام الماضي تدنت الأعداد إلى 160 ألفا. وتشير التقارير الآن إلى أن أعدادا متزايدة من النازحين تعود إلى جنوب السودان في أول شهرين من عام 2010 ربما بسبب قرب موعد الانتخابات في أبريل/ نيسان القادم، وبالطبع بسبب الاستفتاء المقرر إجراؤه العام القادم حول استقلال الجنوب".

وأضاف المتحدث أن معظم هؤلاء العائدين يواجهون صعوبات جمة فيما يتعلق بالاحتياجات الأساسية والخدمات مثل الحصول على مياه الشرب النقية والغذاء والرعاية الصحية والوظائف والتعليم. وقال:

"يشير التقرير بوضوح إلى أن 60 بالمئة من العائلات النازحة عادت إلى جنوب السودان وجنوب كردفان. وتحتاج النسوة العائدات إلى المساعدة لأنهم الأكثر عرضة للخطر. كما يشير التقرير إلى أن معظم العائدين من صغار السن وأن 6 بالمئة منهم دون الثامنة عشرة".

ويضيف تقرير المنظمة الدولية للهجرة إلى أن الوضع الإنساني في جنوب السودان حرج بالنظر إلى الأضرار التي حلت بالبنية التحتية خلال الحرب الأهلية الطويلة.

وشددت المنظمة على ضرورة إعادة البنية التحتية وتوفير الخدمات الأساسية لملايين المشردين العائدين.

حركة التحرير والعدالة في دارفور ستوقع اتفاقا إطاريا مع الحكومة

أعلنت حركة التحرير والعدالة المتمردة في إقليم دارفور في السودان أنها ستوقع اتفاقا إطاريا مع الحكومة السودانية في العاصمة القطرية الدوحة الخميس المقبل.

وقال سيد شريف جارالنبي أمين العلاقات الخارجية في الحركة إن الاتفاق يشمل وقفا لإطلاق النار وأضاف:
XS
SM
MD
LG