Accessibility links

logo-print

مانشستر يونايتد يستعيد صدارة الدوري الإنكليزي بثلاثية في مرمى فولهام


استعاد مانشستر يونايتد حامل اللقب لثلاث مواسم متتالية، الصدارة عقب تغلبه على ضيفه فولهام بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعتهما يوم الأحد على ملعب اولد ترافورد ضمن المرحلة الـ30 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وفي مباراة أخرى، أنقذ آدم جونسون مانشستر سيتي من الخسارة أمام سندرلاند وأدرك التعادل لفريقه بهدف لمثله في الوقت بدل الضائع.

في المباراة الأولى، ثأر مانشستر يونايتد لخسارته ذهابا في لندن بالنتيجة ذاتها ورفع رصيده إلى 66 نقطة، متقدما بفارق نقطتين على تشلسي الذي يملك مباراة مؤجلة مع أرسنال.

وعجز مانشستر يونايتد عن هز شباكه ضيفه الذي كان ندا عنيدا في الشوط الأول، لكنه لاعبه روني سجل هدفا مع صافرة بداية الشوط الثاني في الدقيقة 46 وسيطر على مجريات العمل ولم تسنح سوى فرصة واحدة للضيوف لم تستغل.

وحرم الحارس الدولي الاسترالي مارك شفارتسر مانشستر يونايتد من تسجيل هدف بتحويله تسديدة الاسكتلندي دارين فليتشر إلى ضربة ركنية في الدقيقة 82، لكن برباتاوف عوض بعد الهدف بعد دقيقتين عندما عكس كرة عرضية بعد مجهود فردي إلى روني الذي سددها أرضية زاحفة في في الزاوية اليمنى من مرمى فولهام، رافعا رصيده إلى 25 هدفا في البطولة و32 هدفا في مباريات هذا الموسم.

وسجل برباتوف الهدف الثالث بضربة رأسية اثر كرة عرضية من جي سونغ في الدقيقة 89، محرزا هدفه الـ10 في الدوري.

وفي المباراة الثانية، كاد سندرلاند يسقط أن ضيفه مانشستر سيتي الذي تعج صفوفه بالمحترفين، بعد أن تقدم بهدف مبكر حمل توقيع الترينيدادي كينوين جونز من كرة رأسيه في الدقيقة التاسعة.

وتمكن البديل آدم جونسون من تجنيب فريقه الخسارة حين سجل له هدف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وأصبح رصيد مانشستر سيتي الذي يملك مباراتين مؤجلتين 50 نقطة وبات مهددا بفقدان المركز الخامس لصالح ليفربول، الذي يختتم المرحلة غدا الاثنين مع ضيفه بورتسموث صاحب المركز الأخير.

XS
SM
MD
LG