Accessibility links

logo-print

إئتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي يحتل المرتبة الأولى في انتخابات محافظة بغداد


أظهرت نتائج 60 بالمئة من بطاقات الاقتراع في محافظة بغداد الاثنين أن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي حل في المرتبة الأولى تليه قائمة منافسه رئيس الوزراء الاسبق إياد علاوي.

وقد أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن ائتلاف المالكي حصل على أكثر من 518 ألف صوت في حين حلت قائمة "العراقية" بزعامة علاوي في المرتبة الثانية حيث حصلت على 453 ألف صوت، بينما حصل الائتلاف الوطني الذي يضم الاحزاب الشيعية على أقل من 324 الفا.

وفي حين يبلغ فارق الأصوات بين القائمتين الأولى والثانية 65 الفا، تجاوز هذا الفارق 130 ألفا بين الثانية والثالثة.

تجدر الإشارة إلى أن لمحافظة بغداد 70 مقعدا من أصل 325 في البرلمان المقبل. وتؤشر هذه الأرقام إلى تقدم ائتلاف المالكي باتجاه الفوز ليكون الكتلة الأكبر في البرلمان المقبل.

من جهتها، صرحت المسؤولة في المفوضية حمدية الحسيني للصحافيين بأن "نسبة الفرز والعد في عموم العراق بلغت 66 بالمئة". بينما تراوحت النسب في المحافظات بين 59 و82 بالمئة.

بدوره، قال المتحدث باسم المفوضية القاضي قاسم العبودي "ستصدر غدا 85 بالمئة من نتائح التصويت العام، وفي غضون ايام سوف نعلن نسبة كبيرة من النتائج" من دون أن يحددها.

وأكدت الحسيني من جهة أخرى "الغاء محطات اقتراع في محافظة كركوك لمخالفتها النظم الواجب اتباعها في عملية التصويت".

تجدر الإشارة إلى أن نائبا من التحالف الكردستاني كان قد طالب المفوضية بالغاء هذه المراكز في جنوب المحافظة وغربها حيث الغالبية من العرب.

يذكر أن قائمة علاوي حققت مفاجأة في كركوك المتعددة القوميات بتقدمها على التحالف الكردستاني لدى الإعلان عن النتائج الجزئية الأحد.
XS
SM
MD
LG