Accessibility links

كرزاي يأمر بإرسال مزيد من قوات الأمن إلى قندهار التي تعرضت أخيرا لهجمات انتحارية


أمر الرئيس حامد كرزاي الاثنين بإرسال قوات أمن إضافية إلى مدينة قندهار، معقل حركة طالبان في جنوب أفغانستان، بعد يومين على الهجمات الانتحارية التي وقعت في المدينة وأسفرت عن 35 قتيلا.

وصرح وزير الداخلية الأفغانية محمد حنيف اتمار للصحافيين، بأن "الرئيس أمر بإرسال قوات إضافية لتحسين الوضع الأمني في قندهار"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان انتحاريون قد فجروا السبت خمس قنابل على الأقل في أماكن مختلفة من قندهار في أوقات متقاربة. وقتل بالإجمال 35 شخصا هم 13 شرطيا و22 مدنيا. وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن تلك الهجمات.

وطلب حاكم الإقليم توريالاي ويسائي من الجيش تشديد التدابير الأمنية حول قندهار لتدارك أي هجوم جديد في هذا المعقل التاريخي لحركة طالبان.

هجمات طالبان انتقامية

وذكر المتحدث باسم حركة طالبان أن هجمات السبت كانت انتقاما من الإعلان الأخير للجنرال الأميركي ستانلي ماكريستال قائد القوات الدولية في أفغانستان، عن هجوم عسكري الصيف المقبل في قندهار.

وقدم وزير الداخلية الأفغانية الذي زار قندهار الاثنين، تعازيه إلى عائلات الضحايا، وأوضح أن العمليات العسكرية ستبدأ "بعد التشاور مع القادة القبليين."
XS
SM
MD
LG