Accessibility links

logo-print

حزب الله اللبناني يقول إن سوريا ستستقبل النائب وليد جنبلاط خلال الأيام القادمة


أعلن حزب الله اللبناني أن أمينه العام السيد حسن نصر الله أبلغ الزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط أن الرئيس السوري بشار الأسد سيستقبله في موعد يحدد خلال الأيام المقبلة.

وأشار بيان صادر عن الحزب أن دمشق أبلغت نصرالله أنها تأخذ بعين الاعتبار كل المواقف والمراجعات والتطورات التي حصلت مؤخرا وهي ستتجاوز ما حصل في المرحلة السابقة وستفتح صفحة جديدة تأمل أن تعود بالخير على الجميع.

يذكر أن جنبلاط كان قد أعلن قبل يومين أن تهجمه على الرئيس السوري قبل سنوات كان بمثابة ساعة تخل.

وفي السياق ذاته، ذكرت قناة محلية لبنانية أنه تم تحديد موعد فعلي لزيارة جنبلاط إلى دمشق في الثامن عشر من الشهر الحالي.

وكان نصرالله تولى وساطة بين الأسد وجنبلاط الذي إنقطعت علاقته بدمشق قبل ست سنوات وجه خلالها إتهامات شتى للقيادة السورية بالضلوع في اغتيال والده كمال جنبلاط والقادة اللبنانيين الذين قضوا في التفجيرات بين العامين 2005 و 2007.

ولاحقا أعلن جنبلاط أن الصفحة الماضية طويت إلى غير رجعة وأن لديه الكثير ليقوله للرئيس الأسد شاكرا نصرالله وقيادات لبنانية أخرى على مبادراتهم التوفيقية في هذا المجال.
XS
SM
MD
LG