Accessibility links

logo-print

بكين تبدي قلقها من ملف طهران النووي وتكرر معارضتها فرض مزيد من العقوبات على إيران


كرر وزير الخارجية الصينية يانغ جيتشي موقف بلاده المعارض لفرض مزيد من العقوبات على إيران، غير أنه قال اليوم الثلاثاء إن بكين تشعر بقلق متزايد إزاء التطورات المتصلة بملف طهران النووي.

وأضاف الوزير الصيني في تصريحات صحافية أن بلاده لا تزال تحبذ استخدام السبل الدبلوماسية.

وكان وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند، الذي يزور الصين، قد قال يوم أمس الاثنين إن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن متفقة على ضرورة إتباع سياسة مزدوجة إزاء إيران هي الضغط عليها من جهة، مع السعي في الوقت ذاته إلى الحوار معها.

وأضاف ميليباند إن بريطانيا والصين يجمعهما حرص على ضمان التزام طهران بقرارات مجلس الأمن الدولي الرامية إلى الحد من "الخطر الحقيقي" المتمثل في أنشطتها النووية.

وأردف ميليباند قائلا للصحافيين في موقع معرض شنغهاي الدولي إن على إيران احترام معاهدة حظر الانتشار النووي.

وقال ميليباند "لقد اتفقت الدول الست التي تتولى الدفاع عن اتفاقية حظر الانتشار النووي على ضرورة ألا تصبح إيران دولة نووية".

جدير بالذكر أن الصين أصبحت الشريك الاقتصادي الأول لإيران حيث توظف استثمارات ضخمة في القطاع النفطي، مغتنمة انسحاب الغربيين بعد فرض العقوبات الدولية على طهران.

XS
SM
MD
LG