Accessibility links

logo-print

أشتون تبحث مع المسؤولين اللبنانيين التطورات التي تشهدها المنطقة وعملية السلام المتعثرة


وصلت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية كاترين آشتون لبنان، الثلاثاء، حيث تلتقي الرئيس ميشال سليمان ورئيسي المجلس النيابي والحكومة ووزير الخارجية.

وسوف تركز النقاشات على التطورات في المنطقة في ضوء التعثر الحاصل في عملية السلام وعلى استعداد الاتحاد الأوروبي للعمل مع لبنان لتعزيز مؤسسات الدولة والمضي قدماً في الإصلاحات السياسية والاقتصادية.
أشتون التي تقوم بزيارتها الأولى للبنان والشرق الأوسط منذ تكليفها هذا المنصب ستمضي في بيروت ست ساعات ٍ تثير خلالها مع المسؤولين الوضع في الجنوب ودور قوات اليونيفيل المعززة في تأمين الأستقرار خصوصا ً وأن أكثر من ثلثي هذه القوات من دول ٍ أوروبية أعضاء في الإتحاد ، كذلك ستتابع المراحل التي بلغتها الإصلاحات التي تم إقرارها في مؤتمر باريس 3 والتي على ضوئها حصل لبنان على سلة ٍ من الهبات والقروض الميّسرة من دول أوروبا.

وكما أشار ممثل الإتحاد الأوروبي في بيروت فإن الهم الأساسي لأشتون هو تلافي أي تصعيد ٍ في الشرق الأوسط والحد من التهديدات الجارية في مختلف الاتجاهات.
XS
SM
MD
LG