Accessibility links

أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي يدين بناء إسرائيل كنيس الخراب في القدس الشرقية


أدان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلي الثلاثاء قيام إسرائيل ببناء كنيس في القدس الشرقية "على أرض أوقاف إسلامية"، كما حذر المجتمع الدولي من "حرب دينية" تدفع باتجاهها الدولة العبرية.

وقال أوغلي في بيان تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه إنه يدين "قيام إسرائيل ببناء كنيس يهودي على أرض أوقاف إسلامية بالقرب من المسجد الأقصى المبارك،" مشيرا إلى أن الكنيس الذي يطلق عليه كنيس الخراب "تم بناؤه على أنقاض بناء عثماني يقع ضمن الأبنية الإسلامية بجوار المسجد العمري في منطقة حارة الشرف التي استولت عليها إسرائيل عام 1967."

وأشار إلى أن إسرائيل قامت "بطرد أهل هذه الحارة الفلسطينيين، وبهدم أغلب بيوتهم وإقامة حي استيطاني على أنقاضها أطلقت عليه "الحي اليهودي".

وأضاف أن الكنيس "يقام في قلب الحي الإسلامي وعلى بعد عشرات الأمتار فقط عن الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك الأمر الذي يوضح بجلاء الدلالات الخطيرة للمخططات الإسرائيلية التي تستهدف الحرم القدسي الشريف ومستقبل مدينة القدس".

ودعا إحسان أوغلي المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤولياته في منع إسرائيل من جر المنطقة إلى حرب دينية من خلال استمرارها بالتعدي السافر على مقدسات المسلمين".

وقد تم تدشين كنيس الخراب مساء الاثنين في احتفال حضره مئات الأشخاص بينهم مسؤولون سياسيون ودينيون إسرائيليون وندد به الفلسطينيون وسط أجواء من التوتر السياسي والديني.
XS
SM
MD
LG