Accessibility links

logo-print

الحزن يخيم على إقليم كردستان في الذكرى الـ 22 لمأساة حلبجة


أحيا إقليم كردستان العراق الثلاثاء الذكرى الــ22 لقصف مدينة حلبجة بالأسلحة الكيمياوية حيث قضى أكثر من 5 الآف مدني، ووقف الجميع في الساعة الـ 11 صباحا خمس دقائق، حداداً على أرواح الضحايا ونكست الأعلام المرفوعة على أسطح المباني والمؤسسات الحكومية.

وقد دعا رئيس حكومة إقليم كردستان برهم صالح في كلمة له خلال مراسم أقيمت صباح الثلاثاء في مدينة حلبجة بهذه المناسبة الحكومة العراقية إلى محاسبة الشركات والدول التي ساعدت النظام السابق في امتلاك أسلحة الدمار الشامل.

ومضى صالح إلى القول إن على حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية الذهاب إلى المحاكم الدولية والعمل على جلب الشركات والدول التي ساعدت النظام السابق في تطوير أسلحة الدمار الشامل لهذه المحاكم حتى تحاسب على "جرائمها"، على حدّ تعبيره.

وطالب صالح أيضا بأن تقر المحكمة الجنائية باعتبار حلبجة والأنفال جرائم إبادة جماعية، وأن يتم إقرار ذلك أيضا في مجلس النواب، وأن تقوم الحكومة الاتحادية بتعويض أهالي المتضررين.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG