Accessibility links

logo-print

حاخام إسرائيلي يطلب من الرئيس البرازيلي التوسط لعقد لقاء بينه وبين الرئيس الإيراني


طلب الحاخام إسرائيل لو رئيس لجنة إحياء ذكرى محرقة ياد فاشيم وأحد الناجين من معسكرات الموت النازية، من الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دي سيلفا الثلاثاء تنظيم لقاء يجمعه مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

وقال الحاخام "لأني كنت طفلا في بوشنوالد أريد أن ألتقيه ليسمع شهادتي ولأثبت له أنه أخطأ عندما نفى حدوث المحرقة"، حسب ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وطلب الحاخام لو من الرئيس البرازيلي أن ينقل للرئيس الإيراني طلبا "للقائه في أي وقت و أي مكان".

وقد زار الرئيس البرازيلي، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى إسرائيل، نصب ياد فاشيم المخصص لإحياء ذكرى ستة ملايين يهودي قضوا في محارق النازيين إبان الحرب العالمية الثانية. وأكد لولا الذي كان برفقة الحاخام أن "البشرية لن تسمح بتكرار المحرقة أبدا أبدا أبدا".

وتولى الحاخام منصب كبير حاخامات إسرائيل بين عامي 1993 و2003، وقد أطلق سراحه من معسكر بوشنوالد في 1945 وكان عمره آنذاك ثماني سنوات.

وتولى منذ 2008 رئاسة لجنة إحياء ذكرى محرقة ياد فاشيم إضافة إلى كونه كبير حاخامات تل أبيب.

ويدعو الرئيس البرازيلي الذي تشغل بلاده مقعد عضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي، إلى الحوار مع طهران فيما تسعى إسرائيل إلى عزلها وفرض عقوبات قاسية عليها لثنيها عن برنامجها النووي.
XS
SM
MD
LG