Accessibility links

logo-print

موراتينوس يشدد خلال لقائه باراك على ترسيخ حل الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية


شدد وزير الخارجية الإسبانية ميغيل انغيل موراتينوس الثلاثاء خلال لقاء مع وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك على "ضرورة المضي قدما قوة من أجل ترسيخ حل الدولتين" في الشرق الأوسط.

وكان موراتينوس يشير إلى إحلال السلام في الشرق الأوسط الذي يقوم على الاعترافالمتبادل بالدولتين الإسرائيلية والفلسطينية وحق كل دولة في العيش ضمن حدود آمنة.

وخلال اللقاء مع باراك ذكر موراتينوس بـ"الموقف الإسباني الداعم لجهود إدارة أوباما والرغبة في أن يؤدي تحريك المفاوضات وصولا إلى حل للنزاع" بحسب بيان نشرته وزارة الخارجية الإسبانية.

وشدد موراتينوس على "الأهمية" التي توليها الرئاسة الدورية الإسبانية للاتحاد الأوروبي، لعملية السلام في الشرق الأوسط.

ويفترض أن يجتمع باراك مع رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو بعد الظهر.

وسيبحث المسؤولان في عملية السلام والاتحاد من أجل المتوسط والقمة المقبلة التي ستعقدها هذه المنظمة في برشلونة في يونيو/حزيران حسب ما علم من رئاسة الحكومة.

وكانت واشنطن قد تمكنت الأسبوع الماضي بعد جهود استمرت لأشهر، من انتزاع موافقة فلسطينية على إجراء مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل برعايتها. لكنه يبدو أن هذه المفاوضات لن تجرى منذ أن أعطت إسرائيل في التاسع من مارس/آذار موافقتها على بناء 1600 مسكن في حي استيطاني في القدس الشرقية.
وقد تم الإعلان عن هذا المشروع الاستيطاني خلال زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لإسرائيل مما أثار استياء واشنطن.

وقد أعلنت السلطة الفلسطينية أنها لن تعود إلى طاولة المفاوضات من دون وقف تام للاستيطان. وكان باراك قد أعرب في بيان عن غضبه للإعلان عن المشروع الاستيطاني في القدس الشرقية الذي "يقوض مفاوضات السلام."
XS
SM
MD
LG