Accessibility links

logo-print

النتائج الجزئية للانتخابات تظهر تقاربا بين "ائتلاف دولة القانون" و"العراقية"


ظهرت عملية فرز حوالى ثمانين بالمئة من مكاتب الاقتراع في العراق الثلاثاء بقاء قائمة "ائتلاف دولة القانون" في الطليعة تليها قائمة "العراقية" ولكن مع تقلص الفارق بين القائمتين.

وأكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ان ائتلاف "دولة القانون" حصل في بغداد على اكثر من 663الف صوت في حين حلت قائمة "العراقية" ثانية بنيلها 594 الفا، بينما حصل "الائتلاف الوطني العراقي" على أقل من 410 الاف.

وبلغ فارق الاصوات بين القائمتين الاولى والثانية 69 الفا، بينما تجاوز هذا الفارق 184 الفا بين الثانية والثالثة.

يذكر ان النظام الانتخابي النسبي المعقد يشدد على ضرورة حصول المرشح في بغداد على 35 الف صوت كحد أدنى.

يشار الى أن لبغداد 70 مقعدا من بينها مقعدان للمسيحيين والصابئة المندائيين، من مجموع عدد مقاعد البرلمان البالغة 325 مقعدا.

وتشير الارقام إلى تقدم "ائتلاف دولة القانون" لتشكيل الكتلة الاكبر في البرلمان، لكن من دون فارق شاسع عن "العراقية".

وفي البصرة، حصل ائتلاف المالكي على اكثر من 347 الف صوت مع فرز ما نسبته 86 بالمئة تقريبا من محطات الاقتراع، وحل "الائتلاف الوطني العراقي" ثانيا بحصوله على أقل من 192 الفا في حين لم تنل قائمة "العراقية" سوى 58 الفا تقريبا.

ويبقى المالكي أولا في بغداد وست محافظات جنوبية هي بابل وكربلاء والنجف والمثنى وواسط والبصرة، في حين حصل "الائتلاف الوطني العراقي" على المرتبة الاولى في ثلاث محافظات جنوبية هي ميسان وذي قار والقادسية.

ويحل "الائتلاف الوطني العراقي" ثانيا في ست محافظات جنوبية بينما تحل قائمة "العراقية" ثالثة، لكن بفارق شاسع عن القائمة الثانية.

وتؤكد ارقام المفوضية تفوق مرشحي التيار الصدري على المجلس الاعلى الاسلامي.

من جهته، يحل علاوي اولا في اربع محافظات لكن بفوارق شاسعة جدا هي الانبار وديالى وصلاح الدين ونينوى لكنه بات متعادلا مع التحالف الكردستاني في كركوك حيث التغيير الوحيد الذي طرأ على المعطيات.

وكانت قائمة علاوي متقدمة بشكل طفيف على التحالف الكردستاني، لكن نتائج اليوم اكدت انتفاء الفارق بحيث لا يتعدى ستة اصوات لصالح "العراقية" اثر الغاء عدد من محطات الاقتراع.

من جهته، ذكر الناطق باسم المفوضية القاضي قاسم العبودي في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء أن هناك حاجة لبضعة أيام أخرى من أجل إعلان النتائج الأولية للانتخابات.

وكان من المفترض أن تعلن المفوضية الثلاثاء ما نسبته 85% من نتائج الانتخابات على أن يتم إعلان النتائج كاملة يوم الأربعاء.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG