Accessibility links

شركتان غربيتان متهمتان بمد إيران بتكنولوجيا لقمع المعارضة واستنكار لأحكام الإعدام فيها


قالت شيرين عبادي ناشطة حقوق الإنسان الإيرانية والحاصلة على جائزة نوبل إن عملاق الهندسة الألماني سيمنس وشركة نوكيا الفنلندية للاتصالات تمدان إيران بتكنولوجيا تمكنها من قمع المعارضة.

وأضافت عبادي في مقابلة إذاعية في باريس إن الشركتين الغربيتين تضعفان المعارضة المناهضة للحكم في إيران الذي قالت إنه استبدادي. كانت الشركتان نفتا سابقا أن تكون معدات باعتها لطهران عام 2008 تساعد في تعقب مكالمات المعارضين أو في التجسس على مستخدمي الانترنت. وفي الشهر الماضي اتهم البرلمان الأوروبي الشركتين بمد إيران بمعدات مراقبة وتجسس.

واشنطن تستنكر إحكام الإعدام في إيران

أدانت الولايات المتحدة أحكاما بالإعدام صدرت في إيران ضد متظاهرين شاركوا في الاحتجاجات على نتيجة الانتخابات الرئاسية الماضية.

التفاصيل من سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

XS
SM
MD
LG