Accessibility links

أياد علاوي يحقق مفاجأة بالحصول على عدد متساو من مقاعد البرلمان مع ائتلاف نوري المالكي


حققت قائمة رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي مفاجأة كبرى الثلاثاء بحصولها على عدد متساو من المقاعد البرلمانية مع ائتلاف رئيس الوزراء نوري المالكي، اثر فرز حوالي 80 بالمئة من الأصوات. ويستدل من أرقام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى أن ائتلاف المالكي وقائمة علاوي سيحصلان على 87 مقعدا لكل منهما من أصل 310 مقاعد.

بينما حصل الائتلاف الوطني العراقي الذي يضم الأحزاب الشيعية على حوالي 67 مقعدا في حين حصل التحالف الكردستاني على 38 مقعدا.

النتائج كانت مفاجأة كبرى

وأفادت الأنباء ان النتائج التي حققتها قائمة" العراقية" برئاسة رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي كانت بمثابة مفاجأة كبرى وستترك أثارها على المعادلات في العراق بحصولها على عدد متساو من المقاعد البرلمانية مع ائتلاف "دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، بعد فرز حوالي80 بالمئة من مراكز الاقتراع. ويقول المراقبون إن بالإمكان تفسير هذه النتائج المفاجئة بحصول علاوي على نسبة أصوات لدى الشيعة أعلى مما حصل عليه المالكي لدى السنة.

نسبة الفارق في الأصوات

وتشير الأرقام المتوفرة إلى فارق تسعة آلاف صوت بين علاوي الذي نال ما مجموعه 2,102,981 صوتا مقابل 2,093,997 للمالكي، واقل من 1,6 مليون للائتلاف الشيعي و1,132 مليون للتحالف الكردستاني.

من جهته، يحل علاوي أولا في خمس محافظات مع فوارق شاسعة جدا في أربع منها هي الانبار وديالى وصلاح الدين ونينوى، لكنه بات متعادلا تقريبا مع التحالف الكردستاني في كركوك.

بدوره، قال المتحدث باسم المفوضية القاضي قاسم العبودي "سوف نعلن النتائج النهائية في غضون أيام" من دون ان يحددها. وأضاف ان نتائج التصويت الخاص ستظهر خلال يومين وكذلك نتائج تصويت العراقيين في الخارج.

وقد شارك في الانتخابات التي جرت الأحد الماضي 6281 مرشحا، بينهم 1801امرأة، موزعين على 12 ائتلافا كبيرا و74 كيانا سياسيا.

وهذه النتائج محصورة بالتصويت العام في العراق، أي من دون احتساب التصويت الخاص للعسكريين والمرضى والسجناء، وتصويت العراقيين في الخارج.
XS
SM
MD
LG