Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما ينفي وجود أزمة في العلاقات مع إسرائيل وتحرك في الكنيست ضد وقف الاستيطان


نفى الرئيس أوباما وجود أزمة بين الولايات المتحدة وإسرائيل عقب تصاعد حدة التصريحات المتبادلة بين الجانبين بشأن إعلان حكومة تل أبيب قرارا ببناء 1600 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية.

وقال أوباما الأربعاء في تصريح لقناة فوكس نيوز إن إسرائيل من أقرب حلفاء الولايات الأميركية، مشيرا إلى أن الأصدقاء يختلفون أحيانا، حسب تعبيره.

وشدد أوباما على تجنب إسرائيل والفلسطينيين القيام بأي تحرك يعرقل خطة واشنطن لاستئناف مفاوضات السلام، وأنه يتعين عليهم اتخاذ خطوات لإعادة بناء الثقة.

وأضاف اوباما أنه أوفد نائبه جو بايدن على وجه التحديد إلى المنطقة لبعث رسالة دعم وطمأنة إلى تل أبيب بأنه يؤمن بأن أمن إسرائيل أمر "مقدس."

وكانت أزمة دبلوماسية قد نشبت الثلاثاء الماضي عندما أعلنت إسرائيل خلال زيارة بايدن أنها ستقوم ببناء 1600 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية. ووصفت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الإعلان بأنه إهانة وإشارة سلبية للغاية بالنسبة لعملية السلام، فضلا عن تشكيكها في مدى التزام إسرائيل بعلاقاتها مع الولايات المتحدة.

الرد على المطالب الأميركية

من جهته، عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي سلسلة من الاجتماعات يوم الأربعاء مع سبعة من كبار وزراء حكومته لبحث الرد الذي ستقدمه تل أبيب على المطالب الأميركية، التي تشمل وقف الاستيطان في القدس وتأكيد الالتزام بالسلام.

وأكد نتانياهو، الذي يتعرض لضغوط خارجية وداخلية، أنه لن يقبل بأي تسوية بشأن القدس إلا أنه سيحاول التوصل إلى صيغة ترضي واشنطن، حسب ما نقلته صحيفة يديعوت أحرونوت.

عريضة في الكنيست ضد وقف الاستيطان

في سياق متصل، ذكرت الصحيفة أن هناك تحركين في الكنيست لدعم نتانياهو في ظل التوتر الأخير مع واشنطن، ودعوته إلى عدم الاستجابة للمطالب الأميركية بخصوص وقف الاستيطان.

وقد بدأ النائب عن حزب كاديما المعارض أوتنيال شلينر جمع توقيعات نواب من مختلف الأحزاب دعما لعريضة تدعم رئيس الوزراء، وتقدم لوبي حزب "أرض إسرائيل" بعريضة تدعم نتانياهو وتدعوه إلى التمسك بموقفه إزاء استمرار عمليات البناء في المناطق الواقعة وراء حدود العام 1967، كما كان عليه الحال منذ 42 عاما وعدم تقديم تنازلات إضافية للفلسطينيين كشرط لاستئناف المفاوضات، وفقا لما ذكرته يديعوت أحرونوت.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان قد قال الثلاثاء إنه من غير المنطقي أن يتوقع المجتمع الدولي من إسرائيل اتخاذ قرار بتجميد الاستيطان في القدس الشرقية، مشيرا إلى أن الأزمة بين إسرائيل والولايات المتحدة سيتم تجاوزها وأن "الأمور ستهدأ."
XS
SM
MD
LG