Accessibility links

logo-print

مقتل شخص وإصابة ثلاثة بجراح في مدينة الضالع بجنوب اليمن


ذكرت مصادر في الحراك اليمني الجنوبي المطالب بالانفصال أن مدنيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح الخميس عندما أطلقت الشرطة النار لتفريق مظاهرة في مدينة الضالع الجنوبية، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكرت هذه المصادر أن عناصر الشرطة فرقوا تظاهرة شارك فيها آلاف الأشخاص الذين تجمعوا للمشاركة في "يوم المعتقل" الذي ينظمه الحراك الجنوبي كل خميس للمطالبة بالافراج عن ناشطيه المعتلقين و"بفك الارتباط" بين الجنوب والشمال.

ولاحق عناصر الشرطة المشاركين في التظاهرة حتى داخل سوق وسط المدينة، وقتل بائع للقات واصيب ثلاثة من المارة بجروح.

ورفع المتظاهرون قبل تفريقهم اعلام اليمن الجنوبي السابق ورددوا هتافات "برا برا احتلال" و"يحيا اليمن الجنوبي حرا".

وأعربوا أيضا في شعاراتهم عن تضامنهم مع شبكتي الجزيرة والعربية.

وكانت السلطات اليمنية قد صادرت الاسبوع الماضي معدات البث التي تستخدمها الشبكتان ثم اعيدت لهما الخميس.

كما سارت تظاهرة هادئة أيضا في مدينة الحبيلين في محافظة لحج، كما أفاد شهود.

ولم تنظم تظاهرات احتجاجية أخرى بسبب فرض تدابير أمنية مشددة من قبل قوات الأمن التي نشرت نقاط تفتيش على الطرقات بشكل كثيف لاعاقة انتقال المجموعات بين المدن.

وما زالت الاتصالات الجوالة مقطوعة منذ اسبوع في جنوب اليمن.

وكان ثلاثة ناشطين قد قتلوا وأصيب خمسة بجروح في مواجهات وقعت في 11 مارس/آذار مع قوى الأمن في الضالع وفي مدن أخرى بجنوب اليمن.

ويشهد جنوب اليمن الذي كان دولة مستقلة حتى 1990، أعمال عنف على خلفية الاستياء الشعبي اذ يعتبر الناس أنهم يتعرضون للتمييز ويقولون إنهم لا يحصلون على مساعدة اقتصادية كافية.

XS
SM
MD
LG