Accessibility links

حزب الله يعتبر أن الرد على أي هجوم ضد إيران سيشمل الدول التي تسمح باستخدام قواعدها العسكرية


قال نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ نعيم قاسم اليوم الخميس إن أي ضربة عسكرية أميركية أو إسرائيلية على إيران ستكون باهظة الثمن سواء للدول التي ستقوم بالهجوم أو للدول التي ستسمح باستخدام قواعدها لتنفيذ هذه الضربة، في إشارة إلى دول الخليج العربي.

وقال قاسم في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء إن "الاعتداء على إيران يمكن أن يفجر المنطقة بأسرها وسيكون الثمن باهظا للمعتدي سواء كانت أمريكا أو إسرائيل أو الذين سيسمحون من خلال قواعدهم أن تضرب إيران بالحد الأدنى فان الحرب على إيران تعني التهاب المنطقة بأسرها".

وتابع نائب الأمين العام بالقول بأنه لا يعلم كيف سيكون امتداد "الخطر الإسرائيلي" فيما لو تقررت الحرب على إيران.

وبالنسبة لاحتمال اندلاع حرب بين إسرائيل وحزب الله قال قاسم "نحن نعتبر أن الحرب مستبعدة حاليا ولكن جهوزيتنا عالية كي لا نفاجأ بأي شيء ارتباطا بالتطورات الموجودة في المنطقة".

وكانت الأمم المتحدة قد ذكرت في الأسبوع الماضي إن موجة أخيرة من الحرب الكلامية بين إسرائيل ولبنان أثارت المخاوف من أن يؤدي ذلك إلى حرب جديدة بين البلدين.

تمسك سوريا بحزب الله

من جهة أخرى، أعرب الشيخ نعيم قاسم عن اطمئنانه بأن سوريا لن تخضع للمطالب الأميركية بالتخلي عن حزب الله وقال " إن سوريا لا تستجيب لأمريكا عندما يتعلق الأمر بسيادة سوريا وبقراراتها الداعمة للمقاومة".

وكان قد عقد اجتماع ثلاثي في دمشق الشهر الماضي بين الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد والرئيس السوري بشار الأسد والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، وصف بأنه بمثابة تحالف غير معلن.

XS
SM
MD
LG