Accessibility links

طائرات حربية إسرائيلية تقصف ستة أهداف على الأقل في قطاع غزة


قال مسؤولو أمن في حركة حماس الإسلامية وشهود إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت ستة أهداف على الأقل في قطاع غزة في وقت مبكر من يوم الجمعة بعد ساعات من إطلاق صاروخ من القطاع أسفر عن مقتل عامل تايلاندي في إسرائيل.

وأصيب مدنيان بجروح في إحدى ثلاث غارات شنت على أنفاق للتهريب على الحدود بين القطاع ومصر. والأهداف الثلاثة الأخرى كانت منطقتين مكشوفتين في خان يونس وورشة للحدادة قرب مدينة غزة.

وأكد متحدث عسكري إسرائيلي أن الغارات استهدفت ستة مواقع من بينها نفقان تم حفرهما قرب السور الحدودي الإسرائيلي وموقع لتصنيع الأسلحة. وأضاف أن المواقع المستهدفة لحقت بها "إصابات مباشرة".

وجاءت الضربات الجوية الإسرائيلية في اليوم الذي ستعقد فيه المجموعة الرباعية الدولية لوسطاء السلام في الشرق الأوسط اجتماعا في موسكو وقبيل زيارة يزمع مبعوث السلام الأميركي جورج ميتشل القيام بها إلى المنطقة سعيا إلى إعادة إطلاق محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتعثرة.

إسرائيل سترد بقوة

وقال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي سيلفان شالوم يوم الخميس إن إسرائيل سترد بقوة على أول صاروخ قاتل في أكثر من عام يطلق على إسرائيل من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس.

وقدمت إسرائيل أيضا شكوى إلي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي من المنتظر أن يزور المنطقة في مطلع الأسبوع القادم والي مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية.

الدعوة إلي إطلاق سراح شاليط

وحثت سفيرة إسرائيل لدى الأمم المتحدة غابرييلا شاليف الأمين العام على الدعوة إلي إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت الذي أسره نشطاء فلسطينيون من غزة في 2006.

وتطالب حماس بأن تفرج إسرائيل عن مئات من آلاف النشطاء الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية في مقابل الإفراج عن شاليت.

وأعلنت جماعة غير معروفة من قبل تطلق على نفسها (أنصار السنة) -من المعتقد أنها تتبنى نهجا متشددا مثل تنظيم القاعدة- المسؤولية عن إطلاق الصاروخ على إسرائيل . وأعلنت المسؤولية أيضا كتائب شهداء الأقصى وهي جناح عسكري لحركة فتح أكبر الفصائل الفلسطينية.

كاثرين اشتون تغادر غزة

وعلى صعيد آخر،غادرت ممثلة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون غزة مساء الخميس بعد يوم كامل أمضته فيها.

وما كادت تغادر غزة حتى سقط صاروخ أطلق من غزة على إسرائيل تسبب بمقتل عامل زراعي تايلاندي، تبعه صاروخ آخر ليلاً لم يؤدّ إلى سقوط إصابات. وأعربت اشتون عن صدمتها لوقوع ذلك الهجوم، وأشارت خلال توقفها في قطاع غزة لساعات قليلة إلى أن هدفها من زيارة المنطقة هو الحث على بدء المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين:
"لقد قلت عندما جئت إلى إسرائيل إن أحد أسباب جولتي في المنطقة هو التعبير عن اهتمامي بضرورة بدء المفاوضات غير المباشرة في أسرع وقت ممكن ومن ثم الانطلاق منها إلى المفاوضات المباشرة."

ودعت اشتون الجميع إلى العمل في هذا الاتجاه لضمان ألا تعرقل تلك الحوادث مساعي التوصل لاتفاق دائم في المنطقة.

وتحث حماس -التي تسيطر على القطاع الساحلي منذ 2007- الفصائل الأخرى على عدم شن هجمات على إسرائيل معبرة عن قلقها من انتقام إسرائيلي محتمل.
XS
SM
MD
LG