Accessibility links

ممثل السيستاني ينتقد تأخير إعلان نتائج الانتخابات في العراق ويعتبر طريقة فرز الأصوات غير علمية


هاجم ممثل المرجع الشيعي الكبير أية الله علي السيستاني اليوم الجمعة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتأخير إعلان نتائج الانتخابات التشريعية في العراق وانتقد الطريقة المتبعة في عمليات فرز الأصوات.

وقال احمد الصافي خلال خطبة الجمعة في مرقد الإمام الحسين أمام مئات المصلين، "ليس من الغريب أن نسمع أن كل كيان سياسي يريد الفوز، لكن كلما تتأخر عملية فرز الأصوات ومعرفة النسب وإعلان النتائج أكثر كلما تثار المشاكل أكثر".

وأضاف الصافي بالقول إنه يفترض أن توجد وسائل تقنية حديثة وأن يتم "تجنيد مجموعة لتسريع عمليات الفرز" معتبرا الطريقة المتبعة حاليا "ليست علمية".

وتابع بأنه من حق الكتل الانتخابية أن تتنافس في حدود القانون "لكننا نتساءل لماذا نجد تضاربا في تصريحات المفوضية وهي جهة يفترض بها أن تكون مهنية".

ورأى الصافي أن التضارب في تصريحات اللجنة "يستوجب بأن يكون هناك شخصا محددا يسمح له بالتصريح نظرا لما يترتب على هذا الأمر من تغييرات سياسية مهمة".

وتصدر المفوضية نتائج جزئية من عمليات الفرز في المحطات الانتخابية بطريقة بطيئة وبنسب مجزأة، ما أدى إلى بلبلة في صفوف القوائم المتقاربة النتائج.

مقتل أربعة أشخاص

وعلى الصعيد الأمني، أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية مقتل أربعة أشخاص وإصابة تسعة آخرين بجروح في هجمات متفرقة، احدها تفجير عبوة ناسفة في مدينة الصدر في شرق بغداد.

وقال مصدر في الشرطة إن "شخصين قتلا وأصيب سبعة آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة قرب جامع السجاد وسط مدينة الصدر".

وفي هجوم آخر، قتل جندي يعمل في استخبارات وزارة الدفاع في هجوم مسلح، وفقا لمصدر عسكري.

وفي الموصل، أعلن النقيب صالح الجبوري من الشرطة "مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة".
XS
SM
MD
LG