Accessibility links

بوتن: قرار فرض عقوبات على إيران ممكن لكن من غير المؤكد أن يؤدي إلى النتيجة المرجوة


صرح نائب رئيس الحكومة الروسية يوري أوشاكوف بأن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أعلن في لقائه مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في مقره بضواحي موسكو، أن اتخاذ قرار بشأن فرض عقوبات ضد إيران أمر ممكن، لكن لا يمكن التيقن من أن هذا القرار سيؤدي إلى النتيجة المرجوة.

وقال أوشاكوف في ختام محادثات بوتين مع كلينتون للصحفيين، "إن رئيس الحكومة الروسية قدم تقييمه للوضع في إيران، وأشار إلى أن العقوبات ممكنة، ولكنها لا تساعد دائما على حل المشكلة، وأحيانا قد تكون لها نتائج عكسية".

وتجدر الإشارة إلى أن بوتين وهيلاري كلينتون لم يربطا في اجتماعهما المسائل المتعلقة بالعقوبات ضد إيران بموضوع نشر عناصر من المنظومة الأميركية للدفاع المضاد للصواريخ في أوروبا، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي.

ميدفيديف لا يستبعد فرض عقوبات

من ناحية أخرى، أعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف عقب اللقاء الذي جرى بين الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الجمعة، أن الرئيس ميدفيديف لا يستبعد احتمال اللجوء إلى فرض عقوبات على إيران، مشيرا مع ذلك إلى أن هذه العقوبات يجب أن تكون "ذكية".

وأضاف لافروف نقلا عن حديث الرئيس الروسي أن العقوبات نادرا ما تتمتع بالفعالية في معالجة المشاكل إلا أنه لا بد من اللجوء إلى تطبيقها في بعض الحالات كما هو الحال بالنسبة للملف النووي الإيراني.

وصرح بأن روسيا تعتقد أن إيران تضيع الفرص الحقيقية لإقامة الحوار المبني على الاحترام المتبادل مع المجتمع الدولي على أسس الاقتراح الذي تقدمت به مجموعة "السداسية".

ويذكر أن الولايات المتحدة ومعها بعض الدول الغربية تشكك في أن إيران تقوم بتطوير برنامج نووي لأغراض عسكرية في حين تؤكد طهران أن برنامجها النووي يهدف إلى الحصول على الطاقة الذرية السلمية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر عدة قرارات تطالب إيران بوقف نشاطها في مجال تخصيب اليورانيوم، وفرض عقوبات اقتصادية عليها.
XS
SM
MD
LG