Accessibility links

زين العابدين بن علي يتهم المشككين في جدوى الانتخابات البلدية بأنهم يخشون المنافسة


اتهم الرئيس التونسي زين العابدين بن علي السبت معارضين شككوا في جدوى إجراء الانتخابات البلدية في مايو/أيار المقبل، بحجة أنها ستكون غير نزيهة، بأنهم يخشون المنافسة "لقلة ثقتهم" ببرامجهم.

ويبدو أن تصريحات بن علي جاءت ردا مباشرا على تهديد الحزب الديموقراطي التقدمي أحد أبرز تشكيلات المعارضة بمقاطعة الانتخابات الرئاسية في حال استمر الانغلاق السياسي في البلاد، على حد تعبير الحزب.

وقال بن علي في خطاب ألقاه بمناسبة عيدي الشباب والاستقلال السبت "إننا نؤكد الأهمية التي نوليها لهذه المحطة السياسية باعتبارها ترسيخا متجددا للديموقراطية المحلية وفرصة لتكريس المواطنة والتنافس النزيه بين مختلف قوائم المرشحين".

وأضاف بن علي "أما أولئك الذين بادروا بإلقاء الاتهامات المجانية للعملية الانتخابية حتى قبل أن تبدأ وشرعوا في الحديث من الآن عن تزوير خيالي يتحصنون وراءه، فنقول لهم إن صناديق الاقتراع هي الفيصل بين القوائم المرشحة بمختلف ألوانها وانتماءاتها في عهد آل على نفسه أن يكرس كل الترتيبات القانونية والممارسات الأخلاقية التي تكسب العملية الانتخابية نزاهتها ومصداقيتها."

وتجري الانتخابات البلدية المقبلة في التاسع من مايو/أيار. وسيفتح باب الترشح لعضوية 264 مجلسا بلديا.

ويسيطر أنصار حزب التجمع الدستوري الديموقراطي الحاكم على أغلب مقاعد المجالس البلدية.

ويمنح الدستور التونسي 25 بالمئة من مقاعد المجالس البلدية للمعارضة لكن الحزب الديموقراطي التقدمي شكك أصلا في جدوى إجراء الانتخابات لأنها حسب رأيه مسؤوليه لا تكرس إلا هيمنة حزب واحد على المشهد السياسي في البلاد.

XS
SM
MD
LG