Accessibility links

logo-print

ميتشل يعود إلى إسرائيل سعيا لإطلاق عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين


وصل الموفد الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل إلى إسرائيل ليل السبت بعدما اختتم محادثات في باريس مع وزيري الخارجية الفرنسية برنار كوشنير والاسبانية ميغيل أنخيل موراتينوس الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي.

وقال ميتشل في طريقه إلى الشرق الأوسط إنه سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الأحد، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاثنين، في محاولة لإطلاق عملية السلام بين الطرفين.

وأكد ميتشل "نحن مقتنعون بأن الطريقة الفضلى للعمل في الشرق الأوسط تكمن في تشجيع الأطراف على إجراء مفاوضات مباشرة للتوصل إلى اتفاق يؤدي إلى السلام والازدهار والفرص لجميع شعوب المنطقة".

وأضاف "تلك هي أهدافنا. نأمل بالتوصل إلى السلام، ليس بين إسرائيل والفلسطينيين فحسب بل أيضا بين إسرائيل وسوريا، إسرائيل ولبنان، والى التطبيع الكامل للعلاقات لمصلحة المنطقة برمتها".

أما كوشنير، فقال إن العالم يدرك أن بداية الحل للأزمة في الشرق الأوسط تكمن في إنشاء دولة فلسطينية تعترف بدولة إسرائيل وتضمن أمنها.

وكان ميتشل قد أجّل زيارة إلى القدس الأسبوع الماضي بسبب قرار إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة في الأراضي الفلسطينية، تزامن مع زيارة نائب الرئيس جو بايدن إلى إسرائيل.

وتأتي رحلة ميتشل غداة اجتماع عقدته اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط في موسكو، حضت إثره الحكومة الإسرائيلية على وقف كل الأنشطة الاستيطانية.

كذلك، دعت اللجنة الرباعية إلى استئناف المفاوضات لضمان التوصل إلى اتفاق في موعد أقصاه عامان يؤدي إلى "قيام دولة فلسطينية مستقلة وديموقراطية وقابلة للحياة".

XS
SM
MD
LG