Accessibility links

logo-print

مجلس النواب يصوت على مشروع لإصلاح نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة


أعلن الديموقراطيون في مجلس النواب الأميركي الأحد تأمين الأصوات المطلوبة لتمرير مشروع إصلاح تاريخي لنظام التأمين الصحي يفترض أن يتيح للرئيس أوباما إصدار قانون بهذا الصدد بعد عقود من المحاولات غير المجدية.

ويتعلق التصويت في مجلس النواب الأحد بمشروع القانون الذي أقره مجلس الشيوخ في الـ24 من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتعليقا على التصويت المرتقب الأحد قالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب: "ما يمكننا القيام به خلال الساعات المقبلة هو تمرير هذا التشريع الهام لتتوفر الرعاية الصحية لجميع الأميركيين."

استعداد لإقرار المشروع

وإذا تم إقرار النص فإنه سينتقل إلى البيت الأبيض ليوقعه الرئيس أوباما ويصدره رسميا.

وعشية التصويت النهائي على مشروع إصلاح نظام الرعاية الصحية التقي الرئيس أوباما في الكونغرس النواب الديموقراطيين في محاولة أخيرة لتعبئة الأكثرية الديموقراطية استعدادا لإقرار هذا المشروع. وقال: "لم أحضر إلى هنا للحديث عن تعديل الأسعار - جئت من أجل بناء المستقبل. أود أن أتحدث معكم جميعا عن قضية حساسة ومهمة وهي قضية نظام الرعاية الصحية."

تصويت صعب

لكن الرئيس الأميركي أقر في الوقت ذاته بأنه تصويت صعب. وأضاف: "تحاول أميركا منذ عقود إصلاح نظام الرعاية الصحية - ونحن نحاول تحقيق ذلك منذ ما يربو على عام. إن الأمر بين أيديكم الآن- لقد حان الوقت لتمرير هذا المشروع من أجل أميركا - وإنني على ثقة من أنكم ستحققون ذلك."

وأكد زعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير السبت أن لدى الديموقراطيين عددا كافيا من الأصوات لإقرار المشروع على الرغم من المعارضة التي يواجهها.

وجاء تصريح هوير بعدما أثار تردد عدد من النواب الديموقراطيين شكوكا في النتائج النهائية للتصويت. وخاض الجمهوريون معركة لا هوادة فيها منذ أشهر للحيلولة دون إقرار هذا المشروع الإصلاحي.
XS
SM
MD
LG