Accessibility links

logo-print

هجمات متفرقة في أفغانستان تسفر عن مقتل عدد من الأشخاص وإصابة آخرين بجروح


قتل السبت ما لا يقل عن 10 أشخاص وأصيب تسعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت قافلة للجيش في جنوب أفغانستان.

وذكر مسؤولون أن انفجارا استخدمت فيه ثلاث دراجات نارية استهدف قافلة الجيش في منطقة مزدحمة من غيريشك وهي بلدة تقع إلى الشمال مباشرة من العاصمة الإقليمية لاشكار جاه.

وقال المتحدث باسم إقليم هلمند إن انتحاريا استهدف دورية للجيش الأفغاني عند أحد الجسور وإن الانفجار وقع بعد أن عبرت القافلة مشيرا إلى أن معظم القتلى كانوا من الباعة على طول الطريق السريع حيث يحتشد الناس للاحتفال بالعام الجديد.

وفى وقت سابق من اليوم قتل مدنيان وأصيب أربعة آخرون بجروح عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق بالقرب من حشد من الناس كانوا يحتفلون برأس السنة الأفغانية في إقليم خوست في شرق أفغانستان.

المصالحة مع طالبان

وقد قللت الحكومة الأفغانية من تصريحات كي ايدي الممثل الخاص السابق للأمين العام للأمم المتحدة والتي قال فيها إنه كان لاعتقال شخصيات بارزة في تنظيم طالبان أثر سلبي على جهود كابل التي تبذل للتوصل إلى المصالحة مع طالبان، لكنها دعت حكومة باكستان إلى بذل المزيد من أجل القضاء على المسلحين.

وقال محمد معصوم ستانكزاي مستشار الرئيس حامد كرزاي للشؤونِ السياسية إن دور باكستان في غاية الأهمية للقضاء على الإرهاب.

وأضاف ستانكزاي في مقابلة مع "راديو سوا": "إذا غيرت حكومة باكستان سياساتها لمواجهة مشكلة القرن، فستتمكن من منع عمليات التسلل التي يقوم بها عدد من أفراد طالبان، وسنرحب بذلك، لكننا نرفض أي عمل يقوض عملية السلام، لذا نحن في انتظار التغيرات التي قد تطرأ خلال الأسابيع المقبلة، خاصة بعد زيارة الرئيس كرزاي إلى إسلام أباد."
XS
SM
MD
LG