Accessibility links

logo-print
درجت العادة يوم الحادي والعشرين من مارس/آذار من كل عام أن يجري تكريم الأم المتفانية من أجل أولادها وأحبائها. وفي عيدها تبرز وقفة تأمل تقديرا لما تبذله من جهد وتعب طوال حياتها بهدف تربية أفضل وأخلاق أسمى.

وللأم العربية عيد وإحتفالات، تسرق الأضواء من كل مكان في العالم، حيث تهدى لها أطيب التمنيات وأخلص المشاعر والقبلات.

وعلى رغم إختلاف مواعيد تكريمها بين دولة وأخرى، فالأم في عيدها تجمع ما تفرقه الأيام والمسافات.

في هذه المناسبة رصدت كاميرا الحرة هذا الحدث ووفاتنا بالتقرير التالي:
XS
SM
MD
LG