Accessibility links

logo-print

مسؤول روسي يعرب عن اعتقاده بتوقيع معاهدة ستارت-2 بين واشنطن وموسكو قريبا


أعرب ميخائيل مارغيلوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفدرالية الروسية، عن اعتقاده بأن المعاهدة الروسية الأميركية الجديدة حول تقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية "ستارت- " 2 قد يتم توقيعها في أوائل شهر أبريل/نيسان القادم.

وأضاف مارغيلوف قائلا إن مراسم التوقيع قد تتم قبل انعقاد قمة الأمن النووي في واشنطن التي ستفتتح في الثاني عشر من أبريل/نيسان المقبل، حسب ما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

وحول مكان التوقيع، قال البرلماني الروسي في حديث للصحفيين في موسكو الإثنين إن اختيار هذا المكان قيد البحث الآن في سياق المشاورات المتواصلة بين الجانبين الروسي والأميركي، لكنه رجح أن يكون ذلك في أحد بلدان أوروبا الشرقية.

وصرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بدوره في حديث للصحفيين في موسكو الإثنين بأن روسيا والولايات المتحدة قد تنتهيان من إعداد معاهدة "ستارت" جديدة حول تقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية في الأيام القليلة القادمة.

ولكن ريابكوف تجنب الإجابة على سؤال حول زمان ومكان التوقيع على المعاهدة، موضحا أن الحديث سابق لأوانه.

وكان وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف قد قال في 18 مارس/آذار الحالي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون عقب المحادثات التي جرت بينهما في موسكو: "إننا راضون عن أداء المفاوضين في تنفيذ تعليمات الرئيسين وتتوفر لدينا كل المسوغات للاعتقاد بأننا وصلنا إلى المرحلة النهائية من مسيرتنا، فنتوقع عما قريب استلام تقرير من المفاوضين يؤكد إنجاز عملهم وبعدها فقط سنباشر التشاور حول ما سنعرضه على رئيسينا من حيث موعد ومكان توقيع الوثيقة".

مما يذكر أن روسيا والولايات المتحدة تجريان مفاوضات منذ صيف 2009 حول توقيع معاهدة جديدة لتقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية بدلا من معاهدة "ستارت 1-" التي انتهى سريانها في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي.
XS
SM
MD
LG