Accessibility links

logo-print

الأسد يعرب عن استعداده للتوسط من اجل إعادة العلاقات الطبيعية بين تركيا وأرمينيا


أعلن الرئيس السوري بشار الأسد استعداده للتوسط من اجل إعادة العلاقات الطبيعية بين تركيا وأرمينيا.

وقال الرئيس الأسد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأرميني سيرج سركيسيان إن الجانب الأرميني منحه الثقة الكاملة للقيام بهذه الخطوة وشجعه عليها.

وقد أثنى الأسد على قرار يريفان إعادة العلاقات مع تركيا إلى طبيعتها على الرغم من الصعوبات التي قد تعترضها.

وقال الأسد إنه "قرار شجاع ومستند إلى نظرة بعيدة وفيه مصاعب كثيرة، ولكنه قرر السير فيه ويجب أن ينجح".

من جانبه أكد سركيسيان دعم بلاده للحلول السلمية والحوار لإيجاد حل للصراع بين البلدين بدون نسيان التاريخ.

واعتبر سركيسيان أن أرمينيا "تقوم بالعمل الجدي من اجل إقامة السلام والاستقرار وتعزيز الأمن في جنوب القوقاز"، مشيرا إلى أن "من العوامل التي تعرقل التكامل هو موقف عدم التسامح الذي تتخذه أذربيجان".

وكان التوتر عاد بين أرمينيا وأذربيجان في الأشهر الأخيرة بسبب عملية التقارب الجارية بين أرمينيا وتركيا، من اجل إقامة علاقات دبلوماسية.

وكانت تركيا وأرمينيا قد وقعا في أكتوبر/تشرين الأول 2009 اتفاقين ينصان على إعادة العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح حدودهما، إلا أنه لا يزال يتعين أن يصادق عليهما برلمانا البلدين.

XS
SM
MD
LG