Accessibility links

أوباما يوقع اليوم الثلاثاء على مشروع قانون الرعاية الصحية الجديد بعد مصادقة مجلس النواب عليه


من المقرر أن يوقع الرئيس باراك أوباما اليوم الثلاثاء على مشروع قانون الرعاية الصحية الجديد و ذلك بعد مصادقة مجلس النواب عليه.

وينظر إلى هذه الخطوة على أنها نصر تاريخي لأوباما الذي خسر الكثير في نسبة التأييد لسياساته في الأشهر الماضية، وتعتبر أيضا فرصة للديموقراطيين لتثبيت سلطتهم في الكونغرس.

هذا وسوف ينعكس أثر الموافقة على مشروع قانون الرعاية الصحية على حوالي اثنين وثلاثين مليون أميركي بلا تأمين صحي وسيفرض مزيدا من الضرائب على الفئات الثرية.

وقال ديفيد اكسلرود كبير مستشاري أوباما مساء الاثنين إن الرئيس رحب بإقرار المشروع الأحد في مجلس النواب بفرحة كبيرة تفوق حتى فرحة انتخابه في يناير/ تشرين الثاني 2008.

وسيطلق أوباما يوم الخميس سلسلة أولى من النشاطات أشبه بحملة انتخابية لحشد الدعم لمشروع القانون في أيوا، الولاية التي ساعدته في الوصول إلى البيت الأبيض.

ورغم معارضة الجمهوريين بالإجماع لمشروع القرار إلا أن رئيسة المجلس نانسي بيلوسي دافعت عن الأساليب التي انتهجتها في تمرير مشروع القانون المثير للجدل.

وقالت لتلفزيون ABC "نسعى دائما إلى الحصول على موافقة الحزبين عندما نستطيع. وعندما نجد أرضية مشتركة بين الجانبين فذلك عظيم، ولكن إذا لم نتمكن من ذلك علينا التمسك بموقفنا".

ووافق مجلس النواب كذلك على مجموعة تعديلات يخطط الجمهوريون في مجلس الشيوخ الآن على مقاومتها على أمل إلحاق الضرر بالديموقراطيين قبل الانتخابات التي ستجري في الخريف المقبل.
XS
SM
MD
LG