Accessibility links

logo-print

أحكام بالسجن على نائب يمني سابق وعميد متقاعد بعد إدانتهما بالدعوة إلى انفصال الجنوب


حكم الثلاثاء على نائب يمني سابق بالسجن 10 سنوات وعلى عميد متقاعد في الجيش بالسجن سنة وثلاثة أشهر بتهمة الدعوة إلى انفصال جنوب اليمن، فيما بُرئ عميد آخر من التهمة نفسها، بحسب مصادر قضائية.

وقضت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في قضايا الإرهاب في صنعاء بسجن النائب السابق احمد بامعلم10سنوات بعدما دانته بتهمة "المساس بالوحدة والدعوة إلى الانفصال وإثارة الشغب والنعرات الطائفية".

وقال مصدر قضائي لوكالة الصحافة الفرنسية إن بامعلم رفض استئناف الحكم الصادر بحقه. وقال بامعلم بعد صدور الحكم بحقه "لن استأنف الحكم، واعتبره حكما باطلا وصادرا عن محكمة باطلة، ولن يثنيني عن مواصلة نضالي السلمي".

وبامعلم من ناشطي الحراك الجنوبي المطالب بانفصال جنوب اليمن سلميا، وكان اعتقل في محافظة حضرموت (جنوب شرق) في 15 ابريل/ نيسان الماضي.

وحكمت المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب في محافظة عدن الثلاثاء على العميد المتقاعد علي محمد السعدي بالسجن لمدة سنة وثلاثة أشهر بتهمة المساس بالوحدة الوطنية والدعوة إلى الانفصال.

وبرأت المحكمة نفسها العميد المتقاعد قاسم الداعري من التهمة نفسها.

ويعد السعدي والداعري من ابرز قادة الحراك الجنوبي في محافظتي لحج وابين.

وقالت مصادر قضائية لوكالة الصحافة الفرنسية إن المتهمين لم يستأنفا الحكم.

ويشهد جنوب اليمن الذي كان دولة مستقلة حتى 1990، حركة احتجاجية واسعة تعرف ب"الحراك الجنوبي"، وباتت غالبية أطياف هذه الحركة ترفع شعار "فك الارتباط" مع الشمال بالسبل السلمية.
XS
SM
MD
LG