Accessibility links

الحكومة الليبية تطالب بتحكيم دولي لتسوية خلافها حول التأشيرات مع سويسرا


قال السفير الليبي في باريس صلاح الدين زارم الثلاثاء إن ليبيا تطالب بان ترضخ سويسرا لتحكيم دولي لتسوية خلافهما حول التأشيرات، مؤكدا انه ليس على علم بإبرام اتفاق خلال النهار تحدثت عنه ايطاليا الاثنين.

وتابع السفير في مؤتمر صحافي "أن ليبيا متمسكة بمبدأ التحكيم الدولي وانه يتوجب على سويسرا الاضطلاع بمسؤولياتها ووضع حد لغطرستها".

وتساءل عن سبب رفض سويسرا هذا التحكيم الدولي، مطالبا بتدخل البرلمان السويسري للتخفيف من وطأة موقف وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي راي.

وقد اندلعت أزمة دبلوماسية حادة بين ليبيا وسويسرا منذ توقيف هنيبال، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، في جنيف في ضوء شكوى رفعها خادمان اتهماه بإساءة معاملتهما.

وأدرجت سويسرا القذافي و 187 شخصية ليبية على لائحة سوداء ومنعت حصولهم على تأشيرة دخول إلى فضاء شنغن الأوروبي.

وقال الدبلوماسي الليبي في هذا الصدد "انه أمر شبه مستحيل بالنسبة لوزير الخارجية الليبي أن يتنقل في أوروبا لتسوية هذه القضية".

وردت ليبيا بوقف منح تأشيرات دخول لمواطني فضاء شنغن، ما أثار استياء دول عدة في الاتحاد الأوروبي اعتبرت أنها رهينة لدى برن.

وكان وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني قال الاثنين في بروكسل انه يأمل "أن تتمكن سويسرا وليبيا من توقيع مشروع اتفاق الثلاثاء". لكن السفير الليبي رد على ذلك بقوله "لا اعلم، لست على علم بذلك. " ويقضي هذا الاتفاق التي تفاوضت بشأنه ألمانيا واسبانيا، بان تشطب سويسرا الشخصيات الليبية من لائحة شنغن السوداء فيما يتخذ تدبير للرأفة بمواطن سويسري معتقل في ليبيا.

وأكد زارم أن القضيتين ليستا مرتبطتين وان السويسري المعني الذي أدين ب"إقامة غير مشروعة ومزاولة أنشطة اقتصادية غير مشروعة" سيطلق سراحه بعد قضاء عقوبته بالسجن لأربعة أشهر.
XS
SM
MD
LG