Accessibility links

logo-print

منتخب الشباب يتنفس الصعداء بعد رفع الحظر عن مشاركات العراق الخارجية


أعرب مدرب منتخب شباب العراق بكرة القدم حسن أحمد عن سعادته لقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" برفع الحظر المفروض على المشاركات الخارجية للمنتخبات الوطنية.

وقال أحمد في حديث مع مراسل "راديو سوا" إلى أن القرار كان له تأثير ايجابي على أداء اللاعبين خلال وحداتهم التدريبية، واصفا إياه بالقرار الجريء من "الكابتن رعد حمودي لتجنيب الكرة العراقية العقوبات الدولية والاستبعاد من المشاركات الخارجية ومعنويات اللاعبين عالية بعد أن أصبح الهدف واضحا بدلا من كونه مبهما، ومن المؤكد أن أمامنا مسؤولية كبيرة لإعداد المنتخب".

وانتقد أحمد طريقة إقامة منافسات الدوري المحلي لهذا الموسم، مطالبا اتحاد الكرة بالعمل على إصدار قرار يسمح للاعبين بالتدريب مع المنتخب وتمثيل فرقهم في أيام المباريات فقط أو قبل ذلك بيوم واحد.

وأوضح أحمد أنه طلب بـ "إقامة معسكر تدريبي منتصف نيسان شمال البلاد لجمع اللاعبين مع دخول لاعبين جدد لخلق نوع من الانسجام بينهم، وما يعرقل عملنا هو الدوري، لأننا لا نعرف متى ينتهي ومشرف الفريق هادي جواد أخبرني أنه سينتهي في أيلول ومشاركتنا في النهائيات في تشرين الأول".

ونجح المنتخب الوطني للشباب في التأهل لنهائيات آسيا المقبلة بعد تصدره فرق مجموعته في التصفيات التي أقيمت في أربيل والتي كانت تضم منتخبات الكويت وعمان والهند وأفغانستان والسعودية والأخيرة ضمنت البطاقة الثانية المؤهلة عن هذه المجموعة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG