Accessibility links

logo-print

مقتل أربعة صوماليين وإصابة ستة آخرين في اشتباكات ونبش مقابر في شمال مقديشو


قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب ستة آخرون في مواجهات في العاصمة الصومالية الثلاثاء بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحزب الإسلامي المتمردة.

واندلعت الاشتباكات، التي استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة، عقب هجوم لمقاتلي الحزب الإسلامي على مقرات القوات الحكومية في شارع مكة المكرمة الذي يربط القصر الرئاسي بالمطار الدولي.

ووقعت معظم الإصابات في حي هدن الذي يشهد مواجهات باستمرار، قال رئيس حي هدن عبدي محمود طبنى إن الشرطة الصومالية تصدت لهجوم لحركات التمرد على مواقعها.

وأشار طبنى إلى أن القوات الحكومية استعادت في معارك الثلاثاء السيطرة على مقر الحي، الذي كان من قبل تحت تصرف الحزب الإسلامي المعارض. كما أكد سكان في الحي بأن القوات الحكومية حققت تقدما طفيفا في قتال اليوم. من جانبه زعم الناطق باسم الحزب الإسلامي محمد عثمان أروس تحقيق انتصارات في المعركة وقتل عدد من أفراد الشرطة الصومالية.

وتسيطر الحركات المتمردة التي تشن هجمات على المقرات الحكومية باستمرار، على معظم أحياء العاصمة الصومالية مقديشو.

"نبش مقابر"

في سياق آخر، ذكرت الأنباء الواردة من الصومال أن حركة الشباب المجاهدين المتمردة قامت الثلاثاء بنبش مقابر تحتوي على رفات عدد من علماء الصوفية البارزين في حي صنعاء شمال مقديشو.

وقال فضل عدم التسمية وهو أحد شهود العيان في حي صنعاء "إن عناصر من حركة الشباب بدأت صباح الثلاثاء تدمير مقبرة الشيح محي الدين عيلي أحد أشهر علماء الصوفية جنوب الصومال، بعد محاصرتها (...) ثم قامت بتدمير المقبرة التي تحوي رفات الشيخ المتوفى قبل أكثر من أربعين عاما".

وأخرجت الحركة عظام العالميْن الشيخ محي الدين عيلي والشيخ أحمد حاجي، الأمر الذي أثار حفيظة أهالي الحي الذي يضم المقبرة، إضافة إلى مريدي الشيخين وقادة جماعة أهل السنة الصوفية الذين توعدوا بالرد.

وقال علي محمد حسين القيادي في حركة الشباب، ووالي ولاية مقديشو حسب تسميات الحركة للمناطق التي تسيطر عليها، إن من وصفهم بالمجاهدين تمكنوا من تدمير مقابر كانت تعبد من دون الله وسيواصل تدمير المقابر في العاصمة ومختلف المناطق الخاضعة لسيطرة الحركة، على حد تعبيره.

توعد بالرد

ونددت جماعة أهل السنة والجماعة الصوفية التي تعتبر منافسة لحركة الشباب بتدمير الحركة للمقابر، وقال عبدالقادر أبوكر سومو المتحدث السابق باسم الجماعة الصوفية إن جماعته سترد على هذه الخطوة في أقرب الآجال.

وكانت الحركة قد قامت بنبش عدد من المقابر والمزارات الصوفية في المناطق التي تسيطر عليها في جنوب الصومال وهو الأمر الذي عجل من إنشاء جناح مسلح لجماعة أهل السنة التي تخوض معارك ضارية ضد حركة الشباب.
XS
SM
MD
LG