Accessibility links

logo-print

الإذاعة الإسرائيلية: الدبلوماسي الذي طردته لندن عضو في جهاز الموساد وسيتم استبداله


ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة الأربعاء أن الدبلوماسي الإسرائيلي الذي طردته لندن كان يعمل في السفارة لحساب الموساد وسيستبدل بمسؤول آخر في جهاز الاستخبارات الإسرائيلي.

وأعلنت بريطانيا الثلاثاء طرد دبلوماسي إسرائيلي على اعتبار وجود "أسباب مقنعة تدعو للاعتقاد" بمسؤولية إسرائيل في استخدام جوازات سفر بريطانية مزورة في عملية اغتيال محمود المبحوح القائد في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في يناير/ كانون الثاني الماضي في دبي.

وردا على قرار بريطانيا، أعلن مسؤول إسرائيلي أن إسرائيل لن تطرد دبلوماسيا بريطانيا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "ليست لدينا أي نية لطرد دبلوماسي بريطاني ردا على قرار لندن".

وأضاف في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أن "تهدئة الوضع تحتل الأولوية بالنسبة لنا".

وقالت الإذاعة العامة وصحيفة ايديعوت احرونوت إن الدبلوماسي المطرود كان ممثلا للموساد في لندن وسيستبدل قريبا بعضو آخر في هذا الجهاز.

قرار الطرد سياسي

وأوردت الإذاعة تصريح مسؤول إسرائيلي كبير لم تكشف هويته انتقد فيه بريطانيا. وأضاف أن "قرار الطرد سياسي قبل كل شيء مع اقتراب الانتخابات التشريعية مطلع مايو/ايار.

ويريد وزير الخارجية ديفيد ميليباند الذي ينتهج منذ زمن سياسة مناهضة لإسرائيل تعبئة أصوات المسلمين".

استراليا تنتظر نتائج التحقيقات

من جهتها، أعلنت استراليا الأربعاء أنها تنتظر نتائج التحقيقات بشان جوازات سفر استرالية مزورة أيضا استخدمت في عملية اغتيال المبحوح .

وقال وزير الخارجية الاسترالي ستيفن سميث في هذا الشأن: "يكفي القول إننا نتعامل مع هذه المسألة بكل جدية، وإسرائيل تدرك ذلك وعندما نتلقى التقرير سنقوم بإصدار الأحكام التي تخدم مصلحة أستراليا".

ألمانيا تحقق

بدورها، أعلنت النيابة العامة الألمانية الثلاثاء أن تحقيقا فتح لكشف مصدر جواز سفر ألماني صحيح تم تغيير اسم صاحبه واستخدم خلال اغتيال المبحوح.

وقال متحدث باسم النيابة العامة إن التحقيق فتح ضد مجهول "لقيامه بنشاطات لخدمة جهاز استخبارات أجنبي" و"لانتحاله هوية"، والهدف معرفة كيف تمكنت هذه المجموعة من الحصول على جواز سفر ألماني صحيح.

وتابع المصدر نفسه أن لا علاقة للتحقيق بعملية اغتيال محمود المبحوح نفسه لان لا شيء يؤكد حتى الآن أن القاتل استخدم جواز السفر المذكور.

وأوضحت وزارة الخارجية الألمانية أن التحقيق هذا فتح منذ أكثر من شهر.

وكان عثر على المبحوح، القيادي في حركة حماس، ميتا في فندق في دبي في 20 يناير/كانون الثاني. واتهمت شرطة دبي جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلية باغتياله وأصدرت لائحة بأسماء 26 شخصا يحملون جوازات سفر أجنبية مزورة بينهم 12 بريطانيا.

XS
SM
MD
LG