Accessibility links

مسؤولون إسرائيليون يعربون عن خشيتهم من أن تحذو دول غربية أخرى حذو بريطانيا


أعرب مسؤولون إسرائيليون عن خشيتهم من أن تحذو دول غربية أخرى حذو بريطانيا التي طردت الثلاثاء ديبلوماسيا تابعا لجهاز للموساد يعمل في السفارة الإسرائيلية احتجاجا على استخدام جوازات سفر بريطانية مزورة في عملية اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في دبي.

وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية إن المسؤولين الإسرائيليين يخشون من قيام إيرلندا وأستراليا وألمانيا وفرنسا باتخاذ إجراءات مماثلة للإجراء البريطاني، الأمر الذي ينطوي على تأثير سلبي على التعاون بين إسرائيل وتلك الدول في مجالات الأمن والاستخبارات.

غير أن صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية قللت من حجم تلك المخاوف، مشيرة إلى أن إسرائيل سترسل ديبلوماسيا آخر إلى بريطانيا ليحل محل الديبلوماسي المطرود.

أستراليا تراجع التقرير البريطاني

من ناحية أخرى، أعلن ستيفن سميث وزير خارجية أستراليا أن بلاده تراجع تقريرا بريطانيا يفيد بأن إسرائيل مسؤولة عن تزوير جوازات سفر تم استخدامها في عملية إغتيال محمود المبحوح .

وأوضح سميث أن أستراليا ستحذو حذو بريطانيا في هذه القضية بما يخدم مصالح البلاد، وأضاف يقول:
"إن القرار الذي اتخذته حكومة المملكة المتحدة هو شأنها، وقد تعاملت مع المسألة بصورة صحيحة وبجدية شديدة، وإتخذت قرارات تدرك أنها تصب في مصلحة المملكة المتحدة. ونحن نتعامل بالطريقة ذاتها ويجب أن نتبعها. فهناك تحقيق تجريه الشرطة الفيدرالية حاليا وسننتظر نتيجته ".

وشدد وزير خارجية أستراليا على أن بلاده أوضحت للجميع أنها تتعامل مع هذه القضية بجدية وقال :
"لقد أوضحت للسفير الإسرائيلي في أستراليا بشكل خاص وللشعب والبرلمان الأستراليين بصورة عامة أننا نأخذ تلك القضية على محمل الجد. لكننا أيضا نتعامل مع القضية بحساسية ومنهجية".
XS
SM
MD
LG