Accessibility links

مجلس حقوق الإنسان يدين إسرائيل لبناء وحدات سكنية في القدس الشرقية


أدان مجلس حقوق الإنسان الذي عقد اجتماعا الأربعاء في جنيف تشييد "وحدات سكنية جديدة لمستوطنين" في القدس الشرقية المحتلة، وذلك رغم اعتراض الولايات المتحدة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت الولايات المتحدة الدولة الوحيدة بين الدول الـ 47 الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان التي صوتت ضد القرار الذي يتعلق "بمستوطنات الإسرائيليين" في الأراضي الفلسطينية.

وكان إعلان بناء وحدات سكنية استيطانية جديدة في القدس الشرقية قد تزامن مع زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن لإسرائيل وأثار توترا في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وندد النص الذي قدمه إلى مجلس حقوق الإنسان الوفد الفلسطيني وباكستان باسم منظمة المؤتمر الإسلامي والسودان بالنيابة عن مجموعة الدول العربية بـ"الطابع غير الشرعي للمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة بما فيها القدس الشرقية".

كما ندد المجلس بـ"ما صدر أخيرا عن إسرائيل حول بناء مساكن جديدة لمستوطنين داخل وحول القدس الشرقية المحتلة مما يهدد عملية السلام وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة".

كما أدان المجلس "إعلان إسرائيل تشييد 120 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة بيطار ايليت و1600 وحدة سكنية في رامات شلومو على مقربة من القدس الشرقية، ودعا حكومة اسرائيل إلى العودة فورا عن قرارها الذي سيهدد جهود "الأسرة الدولية لإحياء عملية السلام".
XS
SM
MD
LG